.
.
.
.
فيروس كورونا

رغم شراسة كورونا.. معنويات شركات اليابان تتحسن

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مسح مهم لبنك اليابان المركزي أن معنويات الشركات تحسنت بأسرع وتيرة في نحو عقدين في الفترة من أكتوبر تشرين الأول إلى ديسمبر كانون الأول، في مؤشر محل ترحيب لاقتصاد بدأ يتجاوز الصدمة المبدئية لجائحة فيروس كورونا.

لكن الشركات قلصت خطط الإنفاق الرأسمالي للعام المنتهي في مارس آذار 2021، في حين تدهور مقياس للثقة على المدى القريب مع زيادة الإصابات بالفيروس مما عزز التوقعات بأن يكون أي تعافٍ لثالث أكبر اقتصاد في العالم هشا.

وقال يويتشيي كوداما، كبير الاقتصاديين في معهد ميجي ياسودا للبحوث: "ساهم انتعاش أقوى من التوقعات للإنتاج في منتصف العام وتعافٍ في الاقتصادات الخارجية، لاسيما الصين، في تحسن معنويات المنتجين".

وأضاف: "لكن من المرجح ألا ترفع الشركات الإنفاق الرأسمالي كثيرا في السنة المالية المقبلة نظرا لزيادة الإصابات بكوفيد-19 مجددا".

وأظهر مسح تانكان اليوم الاثنين، تحسن المؤشر الرئيسي لمعنويات كبار المنتجين إلى 10 في ديسمبر كانون الأول من 27 في سبتمبر أيلول، ورغم أنها تظل قراءة سلبية فإنها تنطوي على تراجع في درجة تشاؤم الشركات تجاه أوضاع الأعمال للربع الثاني على التوالي.

وقراءة المسح جاءت أفضل من توقعات عند 15 في استطلاع أجرته رويترز، وهي أيضا أسرع وتيرة تحسن منذ 2002، إذ استفاد منتجو السيارات ومكوناتها في اليابان من تعافٍ عالمي للطلب، بحسب المسح.

وتحسنت معنويات كبرى الشركات غير الصناعية إلى 5 من 12 في سبتمبر أيلول، في قراءة قريبة من توقعات استطلاع رويترز البالغة 6، وهي كذلك أسرع وتيرة تحسن منذ 2010.