.
.
.
.
الاتصالات السعودية

انتهاء محادثات استحواذ "STC" على فودافون مصر

وفقاً لتصريحات فودافون

نشر في: آخر تحديث:

قالت مجموعة الاتصالات البريطانية فودافون اليوم الاثنين، إنها أنهت محادثات مع شركة الاتصالات السعودية بشأن بيع حصتها البالغة 55% في فودافون مصر، وفقا لرويترز.

وكانت شركة الاتصالات السعودية، أكبر مشغل لخدمات الاتصال في المملكة، قد توصلت إلى اتفاق مبدئي في يناير/كانون الثاني لشراء الحصة مقابل 2.4 مليار دولار، إذ تسعى للتوسع في أكثر الدول العربية سكانا.

وكانت شركة الاتصالات المدرجة في لندن قالت في سبتمبر/أيلول، إنها لا تزال تجري محادثات لإتمام الصفقة في المستقبل القريب بالرغم من حلول أجل مذكرة تفاهم مبدئية.

وبحسب المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير بسام راضي، فإن الرئيس السيسى التقى أمس، بالقاهرة، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة "فودافون" العالمية نك ريد، واستعرض التعاون المشترك مع مجموعة من فودافون العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتتوزع ملكية فودافون مصر على فودافون العالمية، والشركة المصرية للاتصالات، المشغل الحكومي، وتدرس الأخيرة تشكيل تحالف مع بنوك محلية وأجنبية للاستحواذ على حصة فودافون العالمية البالغة 55% في شركة فودافون مصر، بحسب ما أشارت إليه مصادر في الشركة خلال سبتمبر الماضي.

وتشمل الخيارات المطروحة مشاركة أكثر من بنك بحصص في الاستحواذ الكامل على وحدة فودافون، أو الحصول على تمويل مصرفي.

في الوقت ذاته، أخطرت هيئة الرقابة المالية المصرية شركة STC أنه إذا أتمت الاستحواذ على حصة فودافون العالمية، فمن المفترض أن تقدم عرض شراء إجباري لحصة المصرية للاتصالات، أو باقي الحصة الإجمالية من فودافون مصر.