.
.
.
.
اقتصاد تركيا

بعد قفزة الفائدة.. المركزي التركي يحاول تبرير سياساته النقدية

نشر في: آخر تحديث:

قال ناجي إقبال محافظ البنك المركزي التركي إن قرارات السياسة النقدية، التي يتخذها البنك ستعطي أولوية لاستقرار الأسعار بشكل دائم، مما سيقود إلى النمو الاقتصادي عبر زيادة الاستثمارات والإنتاج.

نشر البنك المركزي على تويتر تصريحات إقبال التي أدلى بهلا خلال عرض تقديمي أمام لجنة برلمانية.

كما أوضح إقبال أن استقرار الأسعار يعني أن التضخم سينخفض إلى مستوى متدن إلى الحد الذي يجعله لا يضطلع بدور في قرارات الاستثمار والاستهلاك.

ويوم الخميس الماضي، رفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة بشكل كبير بلغ 200 نقطة أساس إلى 17%، وهو ما يزيد بعض الشيء عما كان متوقعا، وذلك في مسعى لكبح جماح تضخم تدور قيمه في خانة العشرات وإقبال غير مسبوق على الدولرة، وذلك في وقت يسعى فيه المحافظ الجديد لتعزيز الثقة في سياسة البنك.

ارتفعت الليرة إلى أعلى مستوياتها في أكثر من شهر على خلفية ذلك، وقال محللون إن إقبالاً نجح في اختبار آخر لقدرته على وضع سياسة نقدية متحررة من الضغوط السياسية بعد شهرين فقط من توليه المنصب.

ورفع البنك سعر إعادة الشراء (ريبو) لأجل أسبوع من 15% وجدد عزمه الحفاظ "بحزم" على سياسة مشددة من أجل خفض التضخم، الذي وصل الشهر الماضي إلى 14% بشكل مستدام، وذلك بعد سنوات من ارتفاعه كثيرا عن المستهدف له.

وصعدت الليرة بما يصل إلى 1% مقابل الدولار الأميركي وبلغت مستوى 7.5875 على أثر ذلك الرفع لأسعار الفائدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة