.
.
.
.
سيارات كهربائية

كبار ملاك هيونداي يكسبون ملياري دولار بساعات لهذا السبب

الارتباط المحتمل مع أبل الأميركية يعزز ثراء ثاني أغنى عائلة بكوريا الجنوبية

نشر في: آخر تحديث:

أدى الارتباط المحتمل بتصنيع سيارات ذاتية القيادة، بين هيونداي الكورية الجنوبية وأبل الأميركية، إلى جعل ثاني أغنى عائلة في كوريا الجنوبية أكثر ثراءً، والتي قفزت أسهمها بمقدار يضيف لثراء العائلة ملياري دولار جديدة، خلال جلسة تداول واحدة.

وقفزت أسهم شركة هيونداي موتور بما يصل إلى 25% في سيول أمس الجمعة - وهي أكبر نسبة ارتفاع منذ عام 1988 - بعد أن قالت وسائل إعلام كورية جنوبية إن شركة صناعة السيارات تجري محادثات مع شركة التكنولوجيا الأميركية العملاقة "أبل" بشأن تطوير سيارات ذاتية القيادة.

وكانت شركة أبل أعلنت عزمها تنفيذ خطط لإنتاج سيارات ذاتية القيادة في العام 2024.

وأكدت هيونداي التقرير في البداية قبل إعادة الاتصال بها لاستبعاد أي ذكر لشركة أبل، قائلة إنها كانت تتلقى طلبات للتعاون في التكنولوجيا من عدد من الشركات.

وبغض النظر عن تفاصيل هذه الأنباء، فقد عزز ارتفاع الأسهم الثروة المجمعة لرئيس مجموعة هيونداي موتور يوسون تشونغ ووالده مونغ كو بحوالي ملياري دولار، وفقًا لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات.

ويوسون تشونغ الذي خلف والده كرئيس للمجموعة في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، كان يضغط من أجل زيادة حصة التقنيات في صناعة السيارات بما في ذلك المركبات الكهربائية والمركبات ذاتية القيادة.

ويسعى رئيس هيونداي إلى تحويل شركة صناعة السيارات إلى واحدة من الشركات الرائدة في العالم.

ومن المقرر أن تنفق شركة Hyundai Motor أكثر من 60 تريليون وون (55 مليار دولار) في السيارات الكهربائية وذاتية القيادة على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وفي عام 2019 أقامت هيونداي مشروعًا مشتركًا للقيادة الذاتية بقيمة 4 مليارات دولار مع شركة جنرال موتورز، كما أنها تخطط لإطلاق أول سيارة كهربائية هذا العام.