.
.
.
.
سوق السعودية

خسائر "الخضري" تتفاقم لـ1.6 مليار ريال في 2018

وخسائرها المتراكمة تصل إلى 1.833 مليار ريال

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة أبناء عبدالله عبدالمحسن الخضري "الخضري" عن النتائج المالية السنوية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، بعد تأخر نشرها نتيجة لأسباب تتعلق بعدم اكتمال المستندات والوثائق المطلوبة لإصدارها.

وارتفعت خسائر "الخضري" بنسبة 2723.5% خلال العام 2018، لتتفاقم إلى نحو 1.593 مليار ريال، مقارنة بخسائر نحو 50.78 مليون ريال في العام 2017.

وقالت الشركة في بيان للسوق المالية السعودية "تداول"، اليوم الثلاثاء، إن ارتفاع الخسارة يعود إلى عدة أسباب منها انخفاض الإيرادات بنسبة 68.3% لتصل إلى 164.68 مليون ريال خلال عام 2018، مقارنة بمبلغ 519.46 مليون ريال في عام 2017، ويرجع ذلك أساسا إلى عدم وجود مساهمة في الإيرادات من قطاع التشييد والبناء لعام 2018.

وأضافت أن تحديات السيولة الكبيرة أدت إلى صعوبات شديدة في التنفيذ، وألغيت وسحبت بعض المشاريع من قبل العملاء وخصص جزء كبير من حجم العمل المتبقي لهذه العقود لمقاولين من الباطن مع تباطؤ التقدم في البناء المتبقي المشاريع.

كما ساهم التعليق والإلغاء الرسمي لعدد من مشاريع البناء وعدم إرساء مشاريع جديدة في قطاع التشغيل والصيانة (الأعمال المتكررة) في عام 2018 في الانخفاض الحاد للإيرادات.

وأعلنت الشركة عن تسجيل خسائر متراكمة بنحو 1.833 مليار ريال بنهاية 2018، تمثل نسبة 328.58% من رأس المال.

وبلغت قيمة المشاريع الجديدة التي تمت ترسيتها لعام 2018 نحو 23.4 مليون ريال، مقارنة بنحو 77.07 مليون ريال في 2017، بينما بلغت قيمة المشاريع المتأخرة نحو 391 مليون ريال، بنهاية 2018، مقابل 2.56 مليار ريال لعام 2017.

كانت الشركة قد أعلنت أن الأسباب الرئيسية في تأخر إعلان القوائم المالية يعود إلى عدم اكتمال الوثائق والمستندات بسبب انقطاع التيار الكهربائي الذي يغذي الخادم المركزي للشركة في مقرها السابق وذلك بعد انهيار مبنى المواقف التابعة لها، وبالتالي عدم إمكانية الوصول للمعلومات المحفوظة في الخادم.

وكانت شركة أبناء عبد الله عبد المحسن الخضري "الخضري"، قد أعلنت عن تعيين مكتب استشاري للقيام بأعمال التدقيق فيما يتعلق بمسؤولية مجلس الإدارة السابق والإدارة التنفيذية السابقة استكمالاً للأعمال والإجراءات التي اتخذتها إدارة الشركة الحالية حيال هذا الموضوع.

وجاء ذلك بعد إعلان شركة أبناء عبدالله عبدالمحسن الخضري "الخضري" مؤخراً، عن سحب عدد 10 مشاريع مختلفة سبق ترسيتها على الشركة، ولم يتم الإفصاح عن سحبها في حينه.

وقالت الشركة في بيان سابق، للسوق المالية السعودية، إن المشاريع سحبت خلال الفترة من 4 رمضان 1438هـ، إلى 18 جمادى الأول 1441هـ، خلال فترة مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية السابقة ولم يتم الإفصاح عن سحب تلك المشاريع حسب سياسة الإفصاح في حينه.

وبشأن الأثر المالي لسحب تلك المشاريع، ذكرت "الخضري" أن الخسائر الأولية الناتجة عن سحب تلك المشاريع بلغت نحو 260 مليون ريال، ولا يزال العمل جاريا على التحقق من الخسائر الفعلية نتيجة سحب تلك المشاريع.

وأقرت الجمعية العامة العادية لمساهمي شركة أبناء عبدالله عبدالمحسن الخضري، في يوليو 2020، عزل 3 أعضاء مجلس إدارة بناءً على طلب مقدم من مساهمين يملكون أكثر من 5% من رأس المال.