شركات

جولة تمويلية ترفع قيمة Checkout.com بـ 3 أضعاف إلى 15 مليار دولار

"شيك أوت.كوم" تعد رابع أعلى شركات التكنولوجيا المالية قيمةً في العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

أعلنت شركة "شيك أوت.كوم"، المزوّد لحلول الدفع الرقمية، اليوم عن انتهاء جولتها التمويلية الثالثة بجمع 450 مليون دولار أميركي، الأمر الذي يرفع قيمتها النهائية إلى 15 مليار دولار لتصبح رابع أعلى شركات التكنولوجيا المالية قيمةً في العالم، والأعلى قيمةً كذلك بين الشركات الممولة برأس المال المغامر في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا مع مواصلة توسعها على مستوى العالم.

وقادت جولة التمويل الثالثة "تايجر غلوبال مانجمنت ذ.م.م"، شركة استثمارات التكنولوجيا التي تتخذ من نيويورك مقراً لها والشريكة لعدد مع أبرز شركات النمو في السوق مثل "فيسبوك"، و"لينكد إن"، و"سبوتيفاي"، و"بايت دانس" وJD.co. وشارك في جولة التمويل الثالثة أيضاً شركة "جرينوكس كابيتال" إلى جانب عدد من المستثمرين الحاليين مثل "إنسايت بارتنرز"، و"دي إس تي غلوبال"، وصندوق "كوتو" الاستثماري، و"بلوسوم كابيتال"، وصندوق "إنديفور كاتاليست"، وصندوق الثروة السيادية السنغافوري "جي آي سي".

وقال غيوم بوساز، مؤسس ورئيس مجلس إدارة Checkout.com: "تؤثر عمليات الدفع على جميع جوانب الأعمال بدءاً من رحلة العميل وانتهاءً بقدرة الشركات على دخول أسواق جديدة أو إطلاق منتجات جديدة. وتعكس الجولة التمويلية الأخيرة مكانتنا الرائدة في السوق وطموحاتنا الكبيرة بينما نسارع الخطى لتمكين التجار من تطوير منتجات أفضل، وزيادة عائداتهم، وتبني نماذج أعمال مبتكرة عبر إيجاد تصور جديد للخدمات المالية. ويمتلك مستثمرونا الجدد خبرة واسعة في مجال المدفوعات والتكنولوجيا وحفز نمو الشركات – وهي خبرة جوهرية للمرحلة التالية من نمونا فيما نواصل تحقيق رؤيتنا لمستقبل المدفوعات الرقمية".

قطاع المدفوعات

ويشير بحث أجرته شركة "ماكينزي آند كومباني" إلى حجم الفرص الاستثمارية لقطاع المدفوعات، حيث اقترب إجمالي عائداته العالمية من 2 تريليون دولار في عام 2019. كما كشف تقرير أعدته Checkout.com مؤخراً بالشراكة مع "أكسفورد إيكونوميكس" عن حجم التحدي الذي يواجهه العديد من التجار، حيث وصلت الخسائر الناجمة عن رفض عمليات الدفع لأسباب زائفة في عام 2019 وحده إلى 20,3 مليار دولار، كما خسر كبار التجار أكثر من 12,7 مليار دولار ذهبت إلى منافسيهم. علاوةً على ذلك، أفضى تراجع عدد العملاء الذين تخلوا تماماً عن مفهوم الشراء عبر الإنترنت إلى خسارة التجار لفرص بيع تتجاوز قيمتها 7,6 مليار دولار. وتعالج Checkout.com هذه المشاكل من خلال منح الشركات التجارية أدوات استباقية لتحقيق الأداء الأفضل ضمن مجالات عملها، وتمكينهم كذلك من التحكم بشكل أكبر عبر توفير ميزات البيانات المتقدمة، وأدوات مكافحة الاحتيال، وإعداد التقارير الشاملة.

وتأتي جولة التمويل الثالثة فيما يتطلع الاقتصاد العالمي إلى التعافي من تداعيات جائحة "كوفيد-19". ومع أن العديد من الشركات اعتمدت طويلاً على أنظمة دفع موحدة تناسب الجميع، إلا أن الحاجة إلى حفز الأداء وشفافية المدفوعات واستخلاص المعلومات القيّمة من البيانات أصبحت أكثر إلحاحاً لامتلاك ميزة تنافسية فارقة.

إدارة المدفوعات

وتعمل منصة Checkout.com السحابية على تمكين التجار من إدارة مدفوعاتهم ومستحقاتهم المالية على نطاق واسع، وتعزيز أدائهم التجاري، وتحسين معدلات قبول المدفوعات الرقمية على مستوى العالم. وتعتمد شركات التجارة الإلكترونية الرائدة - مثل "فار فيتش"، و"مانجو"، و"فيكتوريا سيكرت"، و"لوكسيتان"، و"ذا هات جروب" - على Checkout.com كمنصة دفع سريعة وموثوقة وآمنة يمكن تعديلها حسب متطلبات العمل، وتتيح الوصول إلى البيانات والأسعار في كل معاملة.

وفيما تعيد Checkout.com استثمار عائدات عملياتها الحالية لدعم نموها المستقبلي، سيتم توظيف حصيلة الجولة التمويلية الجديدة لزيادة ميزانيتها العمومية وحفز الفرص المبتكرة الجديدة.

ومع جمعها 830 مليون دولار خلال العامين الماضيين، تشكل السيولة النقدية المتاحة لـ Checkout.com واحدةً من أقوى الميزانيات العمومية بين جميع شركات التكنولوجيا المالية العالمية، الأمر الذي يعزز مرونة الشركة ككيان منظم في أسواق عدة وشريك مالي موثوق لعملائها من التجار. ويتيح ذلك للشركة أيضاً مواصلة الاستثمارات الاستراتيجية وتطوير المنتجات مثل حل المدفوعات Payouts الذي شهد نمواً استثنائياً خلال العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.