.
.
.
.
طيران الإمارات

رئيس طيران الإمارات: لا نحتاج مساعدة مالية إضافية من حكومة دبي

الشركة تتوقع تسجيل خسائر في السنة المالية المنتهية آخر مارس

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس طيران الإمارات تيم كلارك إن الشركة لا تحتاج مساعدة مالية إضافية من حكومة دبي.

وفيما توقع كلارك تسجيل الشركة خسائر في السنة المالية المنتهية آخر مارس، جاءت توقعاته في العودة للربحية في السنة المالية المنتهية بمارس 2023.

كما توقعت طيران الإمارات عودة كامل أسطولها للطيران بنهاية العام الجاري.

وسجّلت شركة "طيران الإمارات" خسائر بقيمة 3.4 مليارات دولار بحسب نتائجها نصف السنوية التي أصدرتها في 12 نوفمبر الماضي، في أول خسائر لأكبر مجموعة نقل جوي في الشرق الأوسط منذ ثلاثة عقود تأتي على خلفية الإغلاقات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم في بيان آنذاك "بفعل هذه الأوضاع غير المسبوقة التي أصابت قطاع الطيران والسفر، سجلت مجموعة الإمارات خسائر نصف سنوية للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاماً".

وأوضحت الشركة التي اضطرت لتعليق رحلاتها لأسابيع مع بداية انتشار الفيروس قبل أن تعيد تسيير رحلات إلى عدد من المدن، أن الخسائر في الأشهر الستة الأولى من سنتها المالية الحالية حتى نهاية سبتمبر بلغت 3.4 مليارات دولار مقارنة بأرباح بأكثر من 200 مليون دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وتراجعت إيراداتها الإجمالية بنحو 75% إلى 3.2 مليارات دولار بين الأول من أبريل و30 سبتمبر، بعدما نقلت 1.5مليون مسافر فقط بانخفاض بنحو 95% عن عدد الركاب في الفترة ذاتها من 2019.

ومع توقف حركة السفر، تمكنت "طيران الإمارات" من التحول لخدمة الطلب على البضائع.