.
.
.
.
تكنولوجيا

هكذا ستحول سامسونغ هواتفها القديمة لأجهزة مراقبة الأطفال

معظم هواتف أندرويد لا تدوم طويلاً

نشر في: آخر تحديث:

تريد شركة سامسونغ تحويل هواتفها القديمة إلى أجهزة مراقبة للأطفال، وذلك من خلال برنامج Galaxy Upcycling الجديد، الذي يحدث هواتف غالاكسي القديمة لمنحها ميزات جديدة.

ولا تدوم معظم هواتف أندرويد طويلاً كما ينبغي، وذلك بالرغم من أن هذا الأمر في طور التغيير ببطء، لكنه لا يساعد الأجهزة القديمة المهجورة الموجودة.

وقدمت الشركة في عام 2017 برنامج Galaxy Upcycling، الذي يوفر للمستهلكين القدرة على إعادة استخدام هاتف غالاكسي الذكية القديمة لخدمة الأغراض الجديدة.

وعمل مهندسو سامسونغ من خلال البرنامج على تطوير طرق لإعادة استخدام هواتف الشركة الذكية القديمة لأغراض إنترنت الأشياء الجديدة، وذلك على أمل المساعدة في تقليل مساهمة سامسونغ في النفايات الإلكترونية حول العالم.

وأعلنت سامسونغ الآن عن تحديث لبرنامج Galaxy Upcycling الخاص بها يسمى Galaxy Upcycling at Home.

ويعيد البرنامج الجديد تصور دورة حياة هاتف غالاكسي القديم ويقدم للمستهلكين خيارات حول كيفية إعادة استخدام أجهزتهم لإنشاء مجموعة متنوعة من أدوات إنترنت الأشياء الملائمة.

وتقول سامسونغ: إن تحديث البرنامج الاختياري سيكون متاحًا لهذه الأجهزة القديمة التي توفر ميزات جديدة للسماح باستخدامها للأغراض المنزلية.

وأشارت الشركة إلى ثلاث حالات استخدام، مثل إمكانية استخدام الهواتف بصفتها أجهزة مراقبة للأطفال، وذلك من خلال وضع الهاتف على شاحن في الغرفة مع الطفل الرضيع، ويمكن لبرنامج خاص اكتشاف بكاء طفل وإرسال إشعارات إلى أجهزة أخرى.

كما يمكن أن تلعب Samsung Knox دورًا في جعل هذه الأجهزة مفيدة لأغراض الأمان في المنزل، وتم التشويق لبعض ميزات رعاية الحيوانات الأليفة، حيث يمكن للجهاز اكتشاف الإضاءة المنخفضة وتشغيل الإضاءة الذكية داخل المنزل باستخدام تطبيق SmartThings.

ولم تخوض سامسونغ في التفاصيل بشأن الأجهزة المؤهلة لهذا أو بالضبط كيفية وصول تحديثات البرامج.