.
.
.
.
أبوظبي القابضة

"أغذية" تقر الاستحواذ على 80% من شركة "النبيل" الأردنية

يمثل أول استثمار بالأطعمة المجمدة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة أغذية المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، اليوم الثلاثاء، أن مجلس إدارتها وافق على المضي قدماً في صفقة الاستحواذ الاستراتيجي على حصة الأغلبية في شركة "النبيل للصناعات الغذائية".

وقالت "أغذية" في بيان، اطلعت "العربية.نت" على نسخة منه، إنها ستقوم من خلال هذه الصفقة بالاستحواذ غير المباشر على حصة 80% من شركة النبيل للصناعات الغذائية، منها 60% من "القابضة" (ADQ)، المملوكة لحكومة أبوظبي، عبر أداة قابلة للتحويل، وحصة 20% ستستحوذ عليها أغذية من شركة "إيديال هولدنج ليميتد".

وأضافت أن السعر الثابت الذي سيتم تحويل الأداة عنده إلى أسهم في "أغذية" هو 5.50 درهم إماراتي للسهم الواحد، لتبلغ قيمة حقوق الملكية لحصة 60% من النبيل للصناعات الغذائية 394 مليون درهم إماراتي.

وتستعين مجموعة أغذية بخدمات "روتشيلد أند كو" و"فريشفيلدز بروكهاوس درينغر" كمستشارين في هذه الصفقة.

وقالت مجموعة أغذية، إن إتمام الاستحواذ سيكون رهناً بالحصول على الموافقات اللازمة من الجهات التنظيمية وموافقة المساهمين واستكمال جميع الوثائق التنظيمية المطلوبة.

وأشارت أغذية في بيان لسوق أبوظبي، إلى أنها تسعى للحصول على رأي القيمة العادلة من مقيم مستقل، لتأكيد عدالة سعر التحويل المقترح، وإبرام اتفاقيات نهائية تشمل اتفاقية بيع وشراء بين الشركة ونيوتريفيشن، المملوكة لأبوظبي القابضة.

والنبيل للصناعات الغذائية هي شركة أردنية، تأسست عام 1989، وتمتلك شبكة توزيع محليّة ودولية تضم أكثر من 20 سوقاً وسعة إنتاجية تبلغ 43 ألف طن سنوياً فضلاً عن أكثر من 600 منتج.

ويشكل الاستحواذ أول دخول لمجموعة أغذية إلى قطاع الأطعمة المجمدة، مما يضع مجموعة أغذية مباشرة في طليعة هذه الصناعة التي تشهد نمواً سريعاً. وستستفيد المجموعة من خلال استحواذها على النبيل للصناعات الغذائية من إمكانية الوصول الفوري إلى مصادر دخل جديدة بالإضافة إلى فرصة لتوسيع قاعدة منتجاتها في قطاع اللحوم المجمدة والمبردة على مستوى المنطقة، حيث تضمّ محفظة منتجات النبيل للصناعات الغذائية مجموعة واسعة من المنتجات الحلال 100% والتي يتمّ توزيعها على العملاء عبر قنوات عدّة تشمل مراكز البيع بالتجزئة والمطاعم وشركات التموين.

وحققت شركة النبيل للصناعات الغذائية خلال العام المنتهي في 30 سبتمبر 2020 إيرادات بلغت 365 مليون درهم إماراتي، وأرباحا بقيمة 70 مليون درهم إماراتي قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين، وصافي دخل بلغ 32 مليون درهم إماراتي.