.
.
.
.
اقتصاد السعودية

رئيس أكواباور للعربية: نقود تغيير تكاليف مشاريع الطاقة المتجددة في العالم

دشنت مشاريع للطاقة المتجددة في أوزباكستان بقيمة 2.5 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس إدارة شركة أكواباور السعودية، محمد أبونيان، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الاثنين، إن شركة أكواباور دشنت أمس مشاريع للطاقة المتجددة في أوزباكستان بقيمة 2.5 مليار دولار، ضمن مشاريعها في إطار خطة أوزباكستان الطموحة للوصول إلى 30% من الطاقة المتجددة بحلول 2030، بالإضافة إلى رفع كفاءة محطات الغاز.

وأضاف محمد أبونيان، أن أكواباور تعمل الآن في 13 دولة حول العالم، وتضيف لجميع الدول العاملة بها تكلفة مناسبة للمشاريع، متابعاً "أكواباور قادت تغيير خارطة التكاليف في الطاقة المتجددة حول العالم، في إطار رحلة بدأتها منذ 9 سنوات".

وتابع رئيس الشركة: "كل دول العالم تطلب أكواباور للعمل بها، نظرا لحاجة الدول لتنفيذها السريع للمشاريع مع تكاليف اقتصادية معقولة تناسب الدول والشعوب، ضمن رؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بأن تقود أكواباور التحول في مجال الطاقة بالعالم".

وقال أبونيان، إن توسع أكواباور في الخارج لم يأت من فراغ ولكن جاء بدعم ورؤية ثاقبة من ولي العهد لتكون الشركات السعودية عالمية وتضيف إلى الدول في تنويع الطاقة وتغيير نظام الطاقة لتكون صديقة للبيئة.

وأضاف رئيس أكواباور، أن السعودية الآن بها خطة استراتيجية للوصول إلى 50% طاقة متجددة بحلول 2030، وأكواباور جزء هام في تلك الخطة، لأن معدل النمو الكبير المستهدفة يحتاج إلى طاقة ومشاريع لتحلية المياه، لتواصل أكواباور دورها في تنفيذ وتشييد المشاريع، لا سيما أنها الآن أكبر شركة في العالم لتحلية المياه بلا منازع، وستصبح أكبر شركة طاقة متجددة في العالم.

وأوضح أنه بالإضافة إلى أنشطة الشركة، جرى في نهاية عام 2019، إضافة نشاط استراتيجي وهو الهيدروجين بنظرة ورؤية مستقبلية، لنكون ليس فقط أكبر مصدرين للطاقة التقليدية في العالم، بل سنكون أكبر مصدرين للطاقة الخضراء من الهيدروجين، وفي هذا الإطار أطلق المشروع الأول في العالم لإنتاج الطاقة الخضراء ضمن مشروع نيوم، الذي أطلقه ولي العهد، بالإضافة إلى إطلاقه مؤخراً مشروع مدينة ذا لاين، وهو ليس مسألة مدينة فقط، بل اقتصاد كامل متكامل في عدة قطاعات.

وتابع محمد أبونيان: "لذلك المملكة الآن في خطوات دائمة لتسبق العالم، ونعمل الآن على ما بعد".

وعن مشاريع أوزباكستان، قال رئيس أكواباور، إن محطة سيرداريا للطاقة الحرارية، التي تنفذها أكواباور، بطاقة إجمالية قدرها 1500 ميغاوات وبقيمة 1.2 مليار دولار، توفر لأوزباكستان مليار قدم لاستخدام الغاز، ويوجد برنامج الآن لاستبدال محطات الكهرباء الحالية إلى محطات ذات كفاءة عالية تقودها أكواباور، ورغم تبعات كورونا استطاعت الشركة الوفاء بالتزاماتها وتعاقداتها مع أوزباكستان خلال العام الماضي.

وأضاف أن أكواباور تساعد أوزباكستان في تنفيذ مستهدفاتها للطاقة وحققت نحو 50% من مستهدفاتها للعام 2025، وسيمثل المشروع الأول نسبة 15% من إنتاج الكهرباء في أوزباكستان، ومشاريع طاقة الرياح المنفذة بها تعتبر من أكبر المشاريع في العالم، لا سيما أن لديها مصادر ممتازة لطاقة الرياح.

وشركة أكواباور، هي شركة سعودية يمتلك فيها صندوق الاستثمارات العامة حصة 50%.

كانت وزارة الطاقة الأوزبكستانية، أعلنت اليوم الاثنين، أن شركة الطاقة السعودية أكوا باور، ستقوم ببناء محطة حرارية ومزرعتي رياح في البلاد بتكلفة إجمالية تبلغ 2​​​.5 مليار دولار بموجب شروط الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وجاء في بيان المكتب الصحافي للوزارة على موقعها الإلكتروني الخاص: "أقامت وزارة الطاقة وأكوا باور حفلاً افتتاحياً لبدء بناء محطة سيرداريا للطاقة الحرارية بطاقة إجمالية قدرها 1500 ميغاوات"، مشيراً إلى أن المشروع الذي تبلغ قيمته 1.2 مليار دولار وبكفاءة تحويل الطاقة بنسبة 60% سيوفر ضعفي استهلاك الغاز الطبيعي.

وأضاف البيان أن الوزارة وأكواباور وقعتا أيضًا اتفاقية استثمار واتفاقيات لشراء الكهرباء ضمن إنشاء محطتي طاقة رياح بطاقة إجمالية قدرها 1 غيغاوات.