.
.
.
.
سوق دبي

بدء إجراءات إفلاس "ماركة" و6 شركات تابعة لها

عبر محكمة دبي الابتدائية

نشر في: آخر تحديث:

قررت محكمة دبي الابتدائية، افتتاح إجراءات إفلاس شركة "ماركة" المدرجة في سوق دبي المالي و6 شركات تابعة لها وتم تعيين كل من الخبيرين رضا درويش آل رحمة وأحمد علي أحمد الحوسني كلجنة لأمانة التفليسة والإجراءات.

وأعلن أمينا التفليسة أنه على جميع الدائنين ولكل من له مطالبة ضد الشركات المذكورة تقديم مطالباتهم محددة القيمة، مدعومة بكافة المستندات الثبوتية المؤيدة لها ونسخة من بطاقة الهوية وسند الوكالة إن وجد. وفي حال كان الدائن شركة أو مؤسسة يقدم نسخة من الرخصة التجارية وعقد التأسيس على مدار 20 يوم عمل من تاريخ اليوم على أن تقدم الطلبات إلى مكتب الخبير رضا آل رحمة، وفقا لصحف إماراتية.

وتعتبر هذه أول حالة إفلاس مباشرة من نوعها لشركة مدرجة عن طريق المحكمة. يذكر أن الخسائر المتراكمة لشركة "ماركة" تصل إلى 149% من رأس المال، ولكن لم يتم الإفصاح عن حجم خسائرها المتراكمة في عامي 2019 و2020.

وتم إدراج شركة ماركة في سوق دبي المالي في نهاية يونيو من العام 2014، لتجمع الشركة خلال الاكتتاب 500 مليون درهم موزعة على 500 مليون سهم.

وكان ملفتا حجم الطلب الكبير جدا على هذا الاكتتاب، فقد تم تغطية الاكتتاب بأكثر من 36 ضعفا، حيث بلغت الحصيلة الإجمالية له 10.35 مليار درهم.

علماً أن طرح ماركة جاء في سوق دبي كأول طرح عام بعد 5 أعوام من توقف سوق الطروحات الأولية.

حينها، ظهر تفاؤل كبير بنتيجة الطرح خاصة بعد أن أعلنت الشركة أنها ستستخدم حصيلة الطرح الأولي لفتح أكثر من 100 متجر أزياء ومطاعم في الإمارات ومنطقة الخليج خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

لكن المفاجأة كانت نهاية العام الماضي، حيث وصلت الخسائر المتراكمة للشركة 750 مليون درهم، أي ما يعادل مرة ونصف رأسمالها.

وبدلا أن تتمسك ماركة بخطتها المئوية للفروع، قامت باستثمار 315 مليون درهم أي ما يعادل 63% من رأسمالها لشراء سلسلة مطاعم ريم البوادي.