.
.
.
.
فيروس كورونا

سانوفي: سنساعد جونسون آند جونسون لإنتاج لقاحها بفرنسا

بريطانيا تستعد لطرح خارطة طريق لرفع حالة الإغلاق

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة سانوفي الفرنسية، أنها ستقوم بمساعدة شركة جونسون آند جونسون لإنتاج لقاحها في فرنسا في وقت تتطلع فيه الدول الأوروبية إلى تكثيف اللقاحات وتوسيع نطاقها للخروج من حالة الإغلاق الكلي أو الجزئي للاقتصاد.

قدمت شركة "جونسون آند جونسون" بيانات لقاحها للصحة العالمية للحصول على إذن الاستخدام الطارئ، في حين أشارت إلى أن هيئة الغذاء والدواء الأميركية تقيم لقاحها حاليا، قالت إن "استخدام لقاحنا سيكون أسهل لأنه من جرعة واحدة".

وإذا حصل على الضوء الأخضر من وكالة الغذاء والدواء الأميركية، سيكون هذا اللقاح هو الثالث المصرح به في الولايات المتحدة، بعد لقاحي فايزر-بايونتيك وموديرنا.

من جهة بريطانيا، يستعد رئيس الوزراء بوريس جونسون لطرح خارطة طريق لرفع حالة الإغلاق، لكن ملايين الأشخاص في المملكة المتحدة الذين يتوقون لقص شعرهم أو تناول وجبة في مطعم ما زالوا يواجهون انتظارا طويلا.

من المقرر أن يعلن جونسون عن خطة الاثنين لتخفيف القيود بشكل تدريجي، بدءا من إعادة فتح المدارس في إنجلترا في الثامن من مارس/آذار بحسب "فرانس برس".

كما سيتم السماح للأشخاص بمقابلة صديق أو قريب للدردشة أو التنزه في الهواء الطلق من اليوم نفسه.

بعد ثلاثة أسابيع، سيتمكن المواطنون من الالتقاء في الهواء الطلق في مجموعات تصل إلى ستة أشخاص. لكن من المرجح أن تظل المطاعم والحانات والصالات الرياضية وصالونات تصفيف الشعر مغلقة حتى أبريل/نيسان على الأقل.

تقول الحكومة إن تحسين الأوضاع سيعتمد على ثبوت فعالية اللقاحات، وبقاء معدلات الإصابة منخفضة، وعدم ظهور سلالات فيروسية جديدة تؤدي إلى الفوضى في الخطط.

شهدت بريطانيا أشد انتشار لفيروس كورونا فتكا في أوروبا، حيث توفي أكثر من 120 ألف شخص. وقال الوزير المعني باللقاحات، نديم الزهاوي، إن خطة الحكومة لتخفيف القيود "ثابتة كما هي".