.
.
.
.
عقارات مصر

مبيعات "أوراسكوم للتنمية" تقفز 32% لـ6.2 مليار جنيه في 2020

شهدت الشركة زيادة في الطلب على الوحدات العقارية منذ مايو 2020

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة "أوراسكوم للتنمية مصر"، عن ارتفاع إجمالي المبيعات خلال العام الماضي بنسبة 32.3% إلى نحو 6.2 مليار جنيه خلال العام الماضي، حيث استفادت المبيعات العقارية لمدينتي الجونة ومكادي هايتس من الإقامة الممتدة للأشخاص أثناء فترة الإغلاق.

وشهدت الشركة زيادة في الطلب على الوحدات العقارية منذ مايو 2020 وتمكنت من الاستفادة من هذا الطلب من خلال الاستمرار في تعزيز عروضنا العقارية لتلبية الاحتياجات المختلفة والاستمرار في تعزيز المبيعات العقارية التي ارتفعت بنسبة 32.3% لتصل إلى 1.9 مليار جنيه خلال الربع الرابع من العام الماضي. وبلغ صافي المبيعات العقارية 6.2 مليار جنيه خلال عام 2020.

واستمرت الجونة في إثبات مكانتها كواحدة من أهم الوجهات في مصر، فقد ارتفع صافي المبيعات العقارية في الجونة بنسبة 10.6% لتصل إلى 2.4 مليار جنيه خلال عام 2020 مقارنة بـ 2.2 مليار جنيه مصري خلال عام 2019.

وفي "مكادي هايتس"، واصلت مبيعات العقارات نموها الإيجابي. وسجلت زيادة بنسبة 12.6% لتصل إلى 450.4 مليون جنيه من 400.1 مليون جنيه خلال العام المالي 2019. وبالنسبة لمشروع O West، فقد سجلت المبيعات العقارية الجديدة خلال الربع الرابع من عام 2020 زيادة هائلة بنسبة 46.9% لتصل إلى 1.2 مليار جنيه.

ويرجع النمو في المبيعات العقارية خلال الفترة المذكورة إلى الانتعاش القوي في عمليات شراء العقارات بعد تخفيف القيود والإجراءات الاحترازية المفروضة سابقًا المتعلقة بجائحة فيروس كورونا المستجد. وصل صافي المبيعات خلال عام 2020 إلى 3.3 مليار جنيه مقابل 4.3 مليار جنيه خلال عام 2019. وتمكنت الشركة أيضًا من زيادة متوسط سعر المتر المربع في جميع الوجهات مع الحفاظ على مستوى مبيعات قوي.

بدأت المجموعة في الإسراع في عمليات البناء والتشييد منذ النصف الثاني من عام 2020 في الجونة ومكادي هايتس وO West، فتعمل مواقع البناء الخاصة بالمشروعات العقارية بكامل طاقتها مع الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية وإجراءات السلامة اللازمة.

وقد نتج عن زيادة نشاط البناء ارتفاع الإيرادات العقارية لعام 2020 فضلا عن ارتفاع رصيد الإيرادات المؤجلة في نهاية العام. وتظل نتائج الإيرادات المؤجلة إيجابية وممولة بالكامل، مما ينعكس إيجاباً على التدفقات النقدية والأرباح المستقبلية للشركة. وقد عملت الشركة على تحسين التحصيلات النقدية عبر المشروعات، وخفض معدل تأخر سداد الأقساط إلى 4% وارتفاع أرصدة محفظة العملاء العقارية.

وذكرت أن قطاع السياحية في مصر لا يزال متأثراً بشدة نتيجة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد. فإن التعافي الكامل من الجائحة سيستغرق بعض الوقت، ولكن ترى الشركة أن الانتعاش الحالي في السوق المحلي ونشر اللقاحات العالمية يعزز وجهة نظر المجموعة بأن شعور الفرد بالأمان يساعد على سرعة عودة الإقبال على السفر.

وتواصل الشركة تنفيذ العديد من مبادرات توفير التكاليف عبر الفنادق كما تواصل الجهود المبذولة لزيادة الطلب من السوق المحلي لجميع الوجهات لحين عودة الرحلات الدولية إلى مصر. ووفقًا للقرار الحكومي، لا تزال الفنادق تعمل بنسبة إشغال 50% من إجمالي طاقتها منذ يونيو 2020.