.
.
.
.
نيسان

أميركيان متهمان بمساعدة غصن.. في قبضة قضاء اليابان

المحكمة العليا الأميركية رفضت طلبا طارئا لوقف التسليم

نشر في: آخر تحديث:

قال محام إن رجلا أميركيا وابنه متهمين بمساعدة رئيس شركة نيسان موتور السابق كارلوس غصن على الفرار من اليابان جرى تسليمهما إلى السلطات اليابانية في أعقاب معركة قضائية طويلة لتفادي التسليم من الولايات المتحدة.

ومهدت المحكمة العليا الأميركية الشهر الماضي الطريق أمام تسليم مايكل تيلور وابنه بيتر المتهين بمساعدة غصن على الفرار من اليابان، بينما كان ينتظر محاكمة بتهم مالية.

وكان الرجل وابنه قد طلبا الشهر الماضي من وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن التدخل لوقف تسليمهما لليابان.

وقال محامو تيلور وابنه في رسالة إلى بلينكن مؤرخة في 3 فبراير، اطلعت عليها رويترز: "لا نعتقد أنه يوجد أي سبب وجيه لتسليم هذين المواطنين الأميركيين".

لكن المحكمة العليا رفضت طلبا طارئا من محاميي الاثنين لوقف أمر أصدرته محكمة أدنى مهد الطريق لتسليمهما.