.
.
.
.
فساد مالي

محكمة سنغافورية توافق على تجميد أقساط ديون جي.بي غلوبال

مما يمهد الطريق لشركتها الأم لإعادة هيكلة ديون تتجاوز قيمتها مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

قال محاميان يمثلان شركة جي.بي غلوبال أباك لتجارة النفط، إن المحكمة العليا في سنغافورة وافقت على منحها تجميدا لأقساط الديون لمدة 6 أشهر، مما يمهد الطريق لشركتها الأم لإعادة هيكلة ديون تتجاوز قيمتها مليار دولار.

وجي.بي أباك هي وحدة سنغافورة التابعة لجي.بي غلوبال، وهي شركة عالمية لتجارة النفط والتزويد بوقود السفن مقرها الإمارات ومتخلفة عن سداد ديون في ظل اتهامات بأن موظفيها قاموا بتداولات يشوبها الاحتيال.

وسيمنع التجميد دائني جي.بي أباك من اتخاذ إجراءات قانونية فردية، وسيسمح لها باستئناف جهود إعادة الهيكلة لا سيما بيع أصول تكرير وتخزين النفط المملوكة لجي.بي غلوبال.

وتدين وحدة سنغافورة بأكثر من 464 مليون دولار لأكبر 20 دائنا من مقرضيها الذين لم يتلقوا أي ضمانات، في حين تدين شركتها الأم بديون إجمالية تزيد على 1.2 مليار دولار.

وتقدمت جي.بي أباك بطلب تجميد أقساط الديون في أوائل فبراير شباط، بعدما حصلت شركة إكواتوريال مارين فيول مانجمنت سرفيسيز المحدودة في سنغافورة لتوريد وقود السفن على حكم يسمح لها بمصادرة مكتب جي.بي في سنغافورة لاسترداد مستحقات بأكثر من 700 ألف دولار.

وخططت جي.بي أباك لبيع المكتب لجمع 8.5 مليون دولار سنغافوري (6.4 مليون دولار) في إطار خطتها لإعادة الهيكلة.

وقال المحاميان إن حكم المحكمة يقضي بسداد نحو مليون دولار سنغافوري (752 ألف دولار) من ثمن بيع المكتب للمحكمة لتوزيعها على الدائنين عند الموافقة على خطة إعادة هيكلة الشركة.

ولم يرد رودريك ساتون مدير جي.بي أباك ولا إكواتوريال على طلبات للتعقيب.