بنوك مصر

"الأهلي المصري" يستحوذ على 75% من "ممكن" ويطلق "تمكين"

في إطار التوسع في التكنولوجيا المالية والرقمية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أتمت شركة "الأهلي كابيتال" القابضة، الذراع الاستثمارية للبنك الأهلي المصري، صفقة استحواذ على حصة قدرها 75% في شركة التوزيع والاتصالات الدولية (ديستل - ممكن)، المتخصصة في مجال المدفوعات الإلكترونية.

وقال رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري هشام عكاشة، في بيان، إن "ممكن" سوف تنضم لمنصة "تمكين" التي تم الإعلان عن إطلاقها أمس، لتضم تحت مظلتها الشركات التابعة العاملة في مجال الخدمات المالية غير المصرفية، وستكون "تمكين" بدورها تابعة للشركة القابضة الجديدة، الأهلي كابيتال القابضة للخدمات المالية.

ولم يذكر بيان البنك الأهلي المصري، أي تفاصيل حول قيمة صفقة الاستحواذ، لكن تقارير أفادت الأسبوع الماضي أن قيمة الصفقة تتراوح ما بين 100 و140 مليون جنيه.

ولعب مكتب علي الدين وشاحي وشركاه دور المستشار القانوني، وبرايس ووترهاوس كوبرز (بي دبليو سي) دور المستشار المالي لجانب المشتري في الصفقة، فيما قام مكتب زكي هاشم وشركاه للاستشارات القانونية بدور المستشار القانوني ولعبت شركة زيلا كابيتال للاستشارات المالية دور المستشار المالي لجانب البائع، بحسب البيان.

وأفاد "عكاشة"، أنه من المخطط أن تكون منصة "الأهلي تمكين" من كبريات الشركات العاملة في الخدمات المالية غير المصرفية في السوق المصرية. وأضاف أن الخطوة الجديدة من شأنها المساهمة في تحقق استراتيجية الدولة والبنك المركزي المصري نحو التحول لمجتمع أقل اعتمادا على النقد، ودعم الشمول المالي.

بدورها، قالت نائبة رئيس مجلس البنك الأهلي المصري داليا الباز، إن "الأهلي تمكين" تخطط للاستحواذ على عدد من الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا المالية والخدمات المالية غير المصرفية خلال السنوات الثلاث المقبلة، ودمجها في المنصة الحالية، إلى جانب عقد شراكات مع الشركات الناشئة في هذا المجال".

ولم تفصح "الباز" عن أي تفاصيل إضافية بهذا الشأن، لكن تقارير ذكرت في السابق أن "الأهلي كابيتال" تجري مفاوضات للاستحواذ شركة سداد للمدفوعات الإلكترونية. وتتضمن الخطة التوسعية للشركة أيضا استثمارات أخرى وتأسيس شركات جديدة، وفقا للرئيس التنفيذي لشركة الأهلي كابيتال، كريم سعادة.

وأيضا من جانبه، قال العضو المنتدب لشركة الأهلي للتمويل متناهي الصغر "الأهلي تمكين"، مجدي موسى، إن شركته تخطط لإنشاء 150 فرعا متخصصا خلال السنوات الثلاث المقبلة، وستعتمد جميعها على التكنولوجيا الرقمية في عمليات منح القروض والتمويل وتحصيلها.

وستفتح الشركة 50 فرعا في العام الأول، للوصول إلى عدد عملاء يزيد عن 30 ألف عميل، مع التركيز على محافظات الصعيد، بما في ذلك بني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان.

ومن المقرر أن يكون "الأهلي تمكين" اسما تجاريا لمجموعة من الشركات التابعة في مجال الخدمات المالية غير المصرفية، بما في ذلك التمويل الاستهلاكي، والتأجير التمويلي، والتمويل متناهي الصغر، والتخصيم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.