.
.
.
.
أدنوك

"أدنوك" تُعين مستشارين لمساعدتها في شراء "وطنية للبترول" المصرية

لوضع قيمة عرض الاستحواذ

نشر في: آخر تحديث:

بدأت شركة أدنوك الإماراتية في تعيين مستشارين لمساعدتها في تجهيز عرض لتقديمه للاستحواذ على مجموعة وطنية للبترول التابعة لجهاز مشروعات الخدمات الوطنية في مصر.

وقالت مصادر قريبة الصلة إنه من المخطط تنفيذ الصفقة خلال النصف الثاني من العام بحد أقصى نهاية ديسمبر 2021، وتشمل البدائل المتاحة أمام الشركة الإماراتية شراء حصة من الشركة أو شرائها بالكامل.

ومن بين المهام التى سيقوم بها المستشارون الذين تعتزم "أدنوك" تعيينهم مساعدة الشركة فى وضع قيمة عرض الاستحواذ، نقلاً عن صحيفة "البورصة" اليوم الأربعاء.

وأوضحت المصادر، أن قطاع البترول من القطاعات الاقتصادية الجاذبة للمستثمرين في الوقت الحالي، لا سيما مع تطبيق برنامج إصلاح اقتصادي يعتمد على تحرير أسعار الطاقة.

كان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي أيمن سليمان قال في تصريحات سابقة إن الصندوق السيادي يساعد في بيع ما بين 80% و90% من شركة وطنية للبترول، على أن يحتفظ لنفسه بحصة تتراوح بين 10% و20%، ومن المحتمل أن يحتفظ المشتري بمحطات التزود بالوقود على أساس عقد إيجار طويل الأجل.

كما يبحث الصندوق توسيع شبكته من المشترين المحتملين لسلسلة محطات الوقود التابعة لشركة وطنية للبترول، من خلال إضافة حقوق وكالة لأصحاب سلاسل تجارية إلى قائمة المرشحين.

وتنافست مجموعة أينوك الإماراتية المعروفة بشركة بترول الإمارات الوطنية والمملوكة لحكومة دبي للاستحواذ على مجموعة وطنية بجانب شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات السعودية أيضاً التى أبدت اهتمامها بالصفقة في إطار المناقشات التى جرت مع عدد من المستثمرين خلال المرحلة الماضية، إضافة إلى شركة طاقة عربية من مصر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة