.
.
.
.
اقتصاد السعودية

"مجموعة بن لادن" تُجري تعيينات جديدة في إدارتها العليا

بهدف تعزيز التحول المؤسسي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت "مجموعة بن لادن العالمية القابضة"، الشركة المالكة لـ"مجموعة بن لادن السعودية"، كبرى شركات المقاولات بالسعودية، في بيان لها، اليوم الأحد، عن توسيع فريق إدارتها العليا بتعيين بلاجي براساد في منصب الرئيس المالي للمجموعة، وروبرتو ليوزا كرئيس تنفيذي للتميز المؤسسي للمجموعة.

ويأتي تعيين براساد وليوزا ضمن سلسلة من التعيينات الإدارية التي تم إجراؤها ضمن مراجعة شاملة لحوكمة المجموعة وعملياتها، شملت تعيين كل من أحمد الصانع كعضو منتدب لمجموعة بن لادن العالمية القابضة، وعبد الرحمن باجنيد في منصب الرئيس التنفيذي لقطاع التطوير العقاري، وسامر خواشكي رئيساً تنفيذياً لقطاع الاستثمار، وذلك في العام الماضي.

وذكرت الشركة، أن براساد يمتلك خبرة تناهز 24 عاماً في المنطقة في إعادة هيكلة الديون وتحويل الشركات والتمويل في قطاعات تضمنت المقاولات والعقارات، والتصنيع، والتجارة، والنفط.

وتابعت: "سبق له شغل منصب نصب المدير المالي لشركة Manazel PJSC المطورة المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية بالإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى تبوئه مناصب قيادية في عدد من الشركات العالمية الكبرى مثل TYCO وReliance Industries وPentair وSobha Group وKEF Holdings وSuhail Bahwan Group و IndianOil.

وأشارت إلى أن ليوزا لديه خبرة 27 عاماً في مختلف الشركات في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط والشرق الأقصى في مراكز متعلقة بالتحول الاستراتيجي والوظيفي والتحول في مختلف القطاعات أهمها الطاقة والمرافق.

وشغل سابقاً منصب مدير أول للتخطيط الاستراتيجي المؤسسي في BHC، وتقلد مناصب عليا في عدة شركات الاستشارات الإدارية، وهي Booz & Company، وBooz Allen Hamilton، و Accenture التي تخدم الشركات متعددة الجنسيات، والمؤسسات الحكومية، والمنظمين الصناعيين، وصناديق الأسهم الخاصة.

تأسست مجموعة بن لادن العالمية القابضة في مارس 2019، لتوجه شؤون العديد من شركاتها التابعة بما في ذلك شركة بن لادن السعودية، أكبر شركات المقاولات في السعودية وأحد أكبر شركات المقاولات والتدشين في العالم.

وتخضع المجموعة حالياً لبرنامج تحول مؤسسي يتضمن إرساء توجهات جديدة للخطوط التشغيلية والمالية وتأهيل المجموعة للاستفادة من الفرص السوقية الهائلة لمشاريع البناء والإنشاء الكبرى في المملكة، حيث سبق أن حددت المجموعة فرصاً تناهز تريليون ريال سعودي في السوق المحلي بحلول عام 2025.