.
.
.
.
شركات

استقالة رئيس عملاق إلكترونيات عالمية.. 20 مليار دولار غير كافية!

الرئيس التنفيذي لتوشيبا يترك منصبه وسط مشاكل داخلية حول عروض شراء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة توشيبا اليابانية، الأربعاء، أن رئيسها نوبواكي كوروماتاني استقال من منصبه، وسط تقارير عن مشاكل داخلية إثر عرض شراء من صندوق أسهم الخاصة.

جاءت الاستقالة فيما أفادت تقارير أن صندوقين آخرين يدرسان تقديم عروضهما الخاصة للمجموعة اليابانية، ما قد يزيد من حدة المواجهة.

وذكرت توشيبا في بيان أنّ مجلس الإدارة قبل استقالة كوروماتاني من دون إعطاء تفاصيل عن سبب طلبه التنحي. وقالت إن ساتوشي تسوناكاوا سيخلفه.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يطرح فيه أعضاء مجلس الإدارة تساؤلات حول عرض استحواذ من "سي في سي كابيتال بارتنرز" التي كان كوروماتاني يرأس سابقًا فرع عملياته في اليابان.

وذكرت وسائل إعلام أنّ شركة الأسهم الخاصة تعرض صفقة تزيد عن 20 مليار دولار، مشيرة إلى أنّ البعض في توشيبا يرون أن هذا المبلغ ضئيل للغاية.

وقالت صحيفة فايننشال تايمز الأربعاء إن صندوق أسهم خاص آخر "كيه كيه آر" يخطط لتقديم عرض شراء أكبر.

وذكرت شبكة بلومبورغ أن شركة بروكفيلد الكندية لإدارة الأصول تدرس أيضا التقدم بعرض.

وأكدت توشيبا الأسبوع الماضي أنها تلقت عرضا من شركة "سي في سي كابيتال بارتنرز" من شأنه أن يستحوذ توشيبا كفرع خاص. ويمكن أن يؤدي إلغاء إدراج المجموعة في سوق الأسهم إلى اتخاذ قرارات أسرع من قبل إدارة توشيبا التي دخلت في خلافات أخيرا مع المساهمين.

كما يمكن أن يسمح للمجموعة العملاقة بتركيز الموارد على الطاقات المتجددة والأعمال الأساسية الأخرى. وترتبط توشيبا وشركة "سي في سي" بعلاقات وثيقة.

وعمل كوروماتاني في الصندوق بين عامي 2017 و 2018، حيث شغل منصبا تنفيذيا كبيرا، وهو يشغل حاليا منصب المدير الخارجي لمجلس إدارة توشيبا.

وذكرت وسائل إعلام أنّ هذا التقارب أثار قلقا. وقال جاستين تانغ رئيس الأبحاث الآسيوية في يونايتد فيرست بارتنرز إن رحيل كوروماتاني من شأنه أن "يزيل عدم اليقين بشأن تضارب المصالح المحتمل".

وأفادت وكالة فرانس برس أنّ ذلك "سيجبر المجلس أيضا على البحث عن عروض أخرى تصب في مصلحة المساهمين". وتابع أنّه "وضع صعب للغاية في الوقت الحاضر".