.
.
.
.
أرامكو

وول ستريت جورنال: "أرامكو" تدرس تمويل سلاسل التوريد لتوليد السيولة

الشركة أرسلت طلبات إلى البنوك لإعداد نوع من برامج "تمويل سلسلة التوريد"

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن شركة "أرامكو" السعودية تدرس تمويل مدفوعات بمليارات الدولارات لمورديها، في أحدث سلسلة من التحركات من قبل عملاق النفط لتوليد السيولة، نقلاً عن أشخاص مطلعين على الاقتراح.

وأفادت الصحيفة بأن شركة "أرامكو"، أرسلت طلبات إلى البنوك وشركات التكنولوجيا المالية في الأسابيع الأخيرة، لإعداد نوع من برامج السيولة المقدمة للشركات، المعروفة بـ"تمويل سلسلة التوريد"، قد يغطي ما يصل إلى ملياري دولار من المدفوعات شهرياً.

وتعد "أرامكو" ثالث أكثر الشركات ربحية في العالم بعد Apple Inc و Microsoft Corp.

تحسين تجربة الموردين

أكد متحدث باسم "أرامكو" أنها تستكشف مبادرة تمويل سلسلة التوريد، قائلاً إنها تريد تحسين تجربة مورديها.

وأضاف المتحدث أن العملية في مرحلة مبكرة وأن الشركة لم تختر البنوك بعد، بحسب الصحيفة.

وتقدر "أرامكو" أنها ستدفع ما بين 500 مليون وملياري دولار في فواتير الموردين شهريًا، وفقًا لوثائق أرسلتها الشركة إلى البنوك وراجعتها صحيفة "وول ستريت جورنال".

بنوك محتملة

ولا يمكن معرفة من سيقدم العطاءات لهذا النشاط التجاري من بين اللاعبين الكبار في هذا المجال على رأسهم Citigroup Inc و JPMorgan Chase & Co.

يذكر أن أرامكو السعودية أبرمت قبل أيام صفقة مع ائتلاف بقيادة إي آي جي غلوبال إنرجي بارتنرز (إي آي جي)، أحد أبرز المستثمرين العالميين في البنى التحتية في قطاع الطاقة، وذلك لتحقيق القيمة المثلى لأصولها من خلال اتفاقية استئجار وإعادة تأجير متعلقة بشبكة خطوط أنابيب أرامكو السعودية للزيت الخام المركّز.

وعند إتمام الصفقة، ستحصل "أرامكو" على متحصلات تُقدّر بحوالي 12.4 مليار دولار، بما يكفل تعزيز مركزها المالي من خلال واحدة من أكبر صفقات البنى التحتية في قطاع الطاقة العالمي.