.
.
.
.
اقتصاد فرنسا

رينو تستهدف مليار يورو من "الاقتصاد الدائري" بحلول 2030

بتحويل مصنعها في فلين خارج باريس إلى مركز للأبحاث وإعادة التدوير والإصلاح

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة رينو في تصريحات لصحيفة جورنال دو ديمانش، إن شركة صناعة السيارات الفرنسية ستسعي لتحقيق أكثر من مليار يورو (1.20 مليار دولار) من مبيعات ما يُطلق عليه "الاقتصاد الدائري" بتحويل مصنعها في فلين خارج باريس إلى مركز للأبحاث وإعادة التدوير والإصلاح.

وأبلغ لوكا دوميو الصحيفة الفرنسية الأسبوعية "طموحنا أن نحقق بحلول 2030 مزيداً من الإيرادات (من إعادة التدوير والإصلاح في المصنع) بأكثر مما نحققه من تجميع السيارات هناك.. وأن نولّد أكثر من مليار يورو من الاقتصادي الدائري".

يتجاوز ذلك 2% من إجمالي مبيعات رينو في 2020.

وتعلن المجموعة نتائج مبيعات الربع الأول من العام يوم الخميس.

وفي العام الماضي، أكدت الشركة عزمها وقف تجميع السيارات في فلين وتحويله إلى مركز للأبحاث وإعادة التدوير والإصلاح بحلول 2024 في خطوة لإنقاذ وظائف الدوام الكامل في المصنع.

وقالت الشركة التي تمنى بخسائر إنها تسعى لتوظيف ثلاثة آلاف شخص في الموقع المحدث بحلول 2030.