.
.
.
.
اقتصاد الكويت

دي.إس.في بانالبينا تشتري وحدة أجيليتي الكويتية بـ4 مليارات دولار

ينجم عنه ثالث أكبر شركة شحن في العالم

نشر في: آخر تحديث:

قالت دي.إس.في بانالبينا اليوم الثلاثاء، إنها اتفقت على الاستحواذ على قسم الخدمات اللوجستية لشركة أجيليتي للمخازن العمومية الكويتية في صفقة بكامل الأسهم بقيمة 4.1 مليار دولار، مما ينجم عنه ثالث أكبر شركة شحن في العالم.

وهذه واحدة من عدة صفقات خلال السنوات الأخيرة مع سعي شركات الخدمات اللوجستية العالمية لبناء كيانات كبيرة في سوق نقل البضائع المتشظية.

وستجعل دي.إس.في التي مقرها كوبنهاجن تتفوق على دي.بي شينكر، ولا يكون أمامها سوى دي.إتش.إل لوجستكس وكوينه آند ناجل بناء على حساب الإيرادات وأحجام الشحن.

وقفز سهم دي.إس.في 8.3%.

وقال المحلل لدى سيدبنك ميكيل إيميل ينسن: "هذا نبأ إيجابي للغاية وهو بالضبط ما كان سقف توقعات المستثمرين".

وأضاف: "وهذا بالضبط ما أرادت دي.إس.في المزيد منه، وحيث هم الأقوى من ناحية الأرباح، لذا فهناك فرصة لخلق تضافرات جيدة فعلا".

وحدة أجيليتي للخدمات اللوجستية لديها نحو 17 ألف موظف وبلغت إيراداتها العام الماضي نحو 4 مليارات دولار.

وقال المدير المالي لدي.إس.في ينس لوند لرويترز في مقابلة إن الوحدة "عنصر ممتاز" وإنه يتوقع رفع ربحية وحدة أجيليتي من هامش ربح تشغيلي عندما بين 3.5% و4% إلى هامش ربح دي.إس.في البالغ نحو 10%.

ورفض توضيح كيفية التضافر الذي سيخلقه الاستحواذ.

وقال لوند "سيمنحنا هذا انكشافا جيدا على منطقة آسيا المحيط الهادي والشرق الأوسط".

وبحسب لوند، فإن الاستحواذ سيرفع حجم أنشطة دي.إي.في في الشحن بنحو الربع ويمنحها حصة سوقية إضافية 5% عالميا.

وقال "هذا القطاع لا يزال شديد التشظي".

شركة أجيليتي للمخازن العمومية الكويتية
شركة أجيليتي للمخازن العمومية الكويتية

تتبنى دي.إس.في استراتيجية للنمو من خلال صفقات الاستحواذ، واشترت قبل أقل من عامين مجموعة الخدمات اللوجستية السويسرية بانالبينا مقابل نحو 6 مليارات دولار.

وفي إطار صفقة أجيليتي، ستنقل دي.إس.في بانالبينا 19.3 مليون سهم جديد قيمة الواحد منها كرونة دنمركية واحدة إلى أجيليتي، مما يمثل 8% من أسهمها، مما يجعل الشركة الكويتية ثاني أكبر مساهم في دي.إس.في.

وتتوقع دي.إس.في اندماج وحدة أجيليتي بالكامل في غضون عام من إغلاق الصفقة في الربع الثالث من العام.

وأعلنت دي.إس.في بانالبينا اليوم أيضا عن أرباح تشغيل فاقت التوقعات في الربع الأول من العام، ورفعت توقعاتها لأرباح العام بأكمله.

وبلغ ربحها التشغيلي قبل بنود خاصة 3.07 مليار كرونة، مما يفوقه 2.7 مليار كان يتوقعها المحللون لربع السنة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار في استطلاع رأي أجرته الشركة.

ورفعت دي.إس.في توقعاتها لأرباح التشغيل السنوية قبل البنود الخاصة إلى ما بين 11.25 مليار و12 مليار كرونة من ما بين 10.5 مليار و11.5 مليار.