.
.
.
.
شركات

أرباح تومسون رويترز ترتفع إلى 387 مليون دولار بالربع الأول

بأكثر من التوقعات

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت تومسون رويترز، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع إيرادات الربع الأول من العام وأرباح التشغيل، بدعم أقسامها الرئيسية الثلاثة وانتعاش اقتصادي، قائلة إن نمو مبيعات العام بأكمله سيكون عند سقف التقديرات الأصلية.

وزادت ربحية السهم المعدلة، غير شاملة مكاسب بيع استثمار الشركة في رفينيتيف وتعديلات أخرى، إلى 58 سنتا للسهم، من 48 سنتا في الفترة ذاتها قبل عام.

ويفوق ذلك توقعات المحللين التي كانت تبلغ 42 سنتا، بحسب تقديرات رفينيتيف.

وقالت تومسون رويترز، مالكة وكالة رويترز للأنباء، في بيان، إن أرباح التشغيل ارتفعت الثلث إلى 387 مليون دولار في الربع الأول.

ونما إجمالي مبيعات تومسون رويترز 4% إلى 1.58 مليار دولار، متجاوزا التقديرات، وقالت الشركة إنها تتوقع نموا بين 3.5 و4% للعام بأكمله.

وارتفعت مبيعات الأقسام الثلاثة، خدمات المهن القانونية، ومتخصصو الضرائب والمحاسبة، والشركات، بين 3 و7%.

وقال ستيف هاسكر، الرئيس التنفيذي لتومسون رويترز في بيان: "تزداد ثقة عملائنا في بيئة اقتصادية آخذة بالتحسن، وتلك العوامل الإيجابية السائدة تبلورت في مبيعات قوية عبر شتى قطاعات أعمالنا."

لكنه حذر من استمرار المخاطر في ضوء تنامي جائحة كوفيد-19 ببعض مناطق العالم.

ونمت مبيعات قسم أخبار رويترز 2% إلى 160 مليون دولار.

كانت رويترز كشفت الشهر الماضي عن موقع جديد باشتراكات في إطار مبادرة واسعة لاستهداف قطاع الأعمال، وهو ما سبقتها إليه مؤسسات أخبار عديدة أخرى تتقاضى المال عن المحتوى الذي تقدمه.

وفي أبريل/نيسان أيضا، عينت رويترز واحدة من كبار محرريها، أليساندرا جالوني، في منصب مدير التحرير، لتصبح أول امرأة تقود وكالة الأنباء العالمية التي تأسست قبل 170 عاما.