.
.
.
.
أرامكو

"أرامكو" للعربية: جاهزون لجميع خيارات التمويل في ظل استمرار كورونا

الإقبال مرتفع من مستثمرين جدد على سندات الشركة خاصة لأجل 50 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

قال النائب الأعلى للرئيس للمالية والاستراتيجية والتطوير في أرامكو السعودية خالد الدباغ، إن الشركة جاهزة لجميع خيارات التمويل بما فيها الديون خاصة مع استمرار جائحة كورونا وفي ظل الإقبال الكبير الذي تشهده سندات الشركة.

وأضاف أن المركز المالي للشركة قوي ومرن وللشركة أولويات واضحة لاستخدام النقد وتتمتع بتكلفة إنتاج منخفضة ومرونة في الإنفاق الرأسمالي.

وأوضح أنه مع تقلبات أسواق النفط، فإن الشركة جاهزة لأي خيار للتمويل بما في ذلك دخول أسواق الدين حسب الحاجة.

وأشار إلى أن الشركة قامت ببناء علاقات إيجابية مع أسواق الدين العالمية من خلال الإصدارات السابقة والتي أثبتت نجاحها بناء على تغطيتها، كما أن الإقبال كان مرتفعا من قبل مستثمرين جدد على سندات الشركة خاصة لأجل 50 عاما.

توزيعات الأرباح

وأكد الدباغ أن الشركة ستبقى ملتزمة بتوزيع نصيب مساهمي الأقلية من توزيعات الأرباح بواقع 75 مليار دولار سنويا، موضحاً في حديثه لـ "العربية" أن أرامكو ستحافظ على التدفقات النقدية الحرة لخدمة توزيعات الأرباح.

وعبر عن اعتزاز أرامكو بأن تكون جزءا من برنامج "شريك" الطموح في المملكة، الذي وصفه بأنه يعزز ربحية الشركات المشاركة فيه، وهو برنامج اختياري يقيّم فيه كل مشروع بمفرده، مع الأخذ بعين الاعتبار ربحية كل مشروع.

وأضاف أن الشركة تنوي الاستفادة من الفرص التي يوفرها برنامج"شريك" لتعزيز ربحيتها، كما أشار إلى أن البرنامج الاسترشادي للإنفاق الرأسمالي هذا العام والبالغة قيمته 35 مليار دولار قابل للتغيير بحسب تغير الظروف.

ونوه بقدرة أرامكو على مواصلة منح أكبر توزيعات لأي شركة مدرجة بالعالم، بالرغم من التحديات التي واجهتها صناعة الطاقة، و"يمكننا استخدام النقد المتاح لتسديد التوزيعات، خلال ظروف الأسواق المختلفة ودورات أسعار النفط الخام".

صفقة تأجير أنابيب النفط

إلى ذلك، توقع الدباغ إتمام صفقة تأجير خطوط أنابيب النفط في النصف الثاني من العام، مشدداً على أن هذا النوع من الصفقات يجذب استثمارات أجنبية كبيرة إلى المملكة، ويعزز مكانة البنية التحتية للطاقة.

وحققت شركة "أرامكو" السعودية ارتفاعاً في أرباح الربع الأول من العام الجاري، بواقع 30% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، إلى 81.4 مليار ريال، وبلغت مبيعات "أرامكو" الفصلية 272 مليار ريال.

وعزت الشركة في بيان على موقع السوق السعودية "تداول"، أمس الثلاثاء، ارتفاع صافي الدخل للربع الأول من عام 2021 ليصل إلى 81.44 مليار ريال (21.72 مليار دولار)، مقارنة مع 62.48 مليار ريال (16.66 مليار دولار) عن الفترة ذاتها من عام 2020، في المقام الأول، إلى ارتفاع أسعار النفط الخام وتحسن هوامش أرباح قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وتوحيد نتائج أعمال "سابك"، فيما قابل ذلك جزئيًا انخفاض في حجم مبيعات النفط الخام.