.
.
.
.
اقتصاد الصين

الصين ترد على ستارلينك عبر شركة أقمار صناعية ناشئة

الدولة الصينية تنضم لسباق المنافسة على الأقمار الصناعية التجارية

نشر في: آخر تحديث:

في أواخر شهر أبريل، وقبل يوم واحد من إطلاق شركة سبيس إكس الدفعة العاشرة من أقمار ستارلينك الصناعية هذا العام، احتفلت الصين بإنشاء مؤسسة جديدة مملوكة للدولة تم إنشاؤها لإدارة الرد الصيني على ستارلينك Starlink، الذي تديره شركة SpaceX المملوكة لرائد الأعمال ايلون ماسك.

وتُعرف هذه الشركة الناشئة باسم مجموعة شبكة الأقمار الصناعية الصينية China Satellite Network Group، وهي مكلفة بإطلاق أقمار صناعية في المدار الأرضي المنخفض LEO، وبث خدمات الإنترنت إلى أي مكان على هذا الكوكب.

وتقدم الشركة تقاريرها إلى لجنة الإشراف على الأصول وإدارتها، التي تتحكم في حصص الحكومة الصينية في الشركات المملوكة للدولة.

وليس لدى الشركة موقع ويب رسمي في الوقت الحالي، ولم تنشر الحكومة بعد أي معلومات حول الهيكل التنظيمي لها، ومع ذلك، فإن الأهمية الاستراتيجية للشركة بالنسبة لبكين لم تمر دون أن يلاحظها أحد من المطلعين على الصناعة.

وبالرغم من أنها ناشئة، فإن China Satellite Network Group تحتل المرتبة 26 في القائمة الرسمية لبكين التي تضم 98 شركة مملوكة للدولة – خلف مشغلي الاتصالات الثلاثة الكبار في البلاد: China Mobile و China Unicom و China Telecom.

وتعد الشركة أيضًا أول شركة مملوكة للدولة في الصين على مستوى الدولة تؤسس مكتبها الرئيسي في شيونغان، وهي منطقة ريفية سابقًا اختارها الرئيس شي جين بينغ Xi Jinping قبل أربع سنوات لإعادة بنائها لتصبح مدينة ذكية مستقبلية.

ويظهر هذا أن الدولة قد انضمت رسميًا إلى المنافسة، وبالرغم من أن الشركات المملوكة للدولة قامت ببعض الأعمال في هذا المجال في الماضي، لكن الدولة الآن تدرس الخطة ككل.

ويمثل إنشاء China Satellite Network Group أحدث دفعة لبكين في محاولتها الطموحة لتوفير اتصال إنترنت عالمي من خلال الأقمار الصناعية التي تدور حول العالم، وهي تقنية يهيمن عليها حاليًا لاعبون أمريكيون، مثل شركة SpaceX.