.
.
.
.
شركات

"منافسة" السعودية تعتمد استحواذ "أسترازينيكا" على "آليكسيون"

أكبر صفقة لـ"أسترازينيكا" منذ تأسيسها عام 1999 للدمج بين شركات بريطانية وسويدية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الهيئة العامة للمنافسة السعودية "منافسة" عدم ممانعتها من إتمام عملية التركز الاقتصادي، في استحواذ شركة "أسترازينيكا بي أل سي" على شركة "آليكسيون فارماسوتيكلس إنك".

وفي 13ديسمبر من العام الماضي، وافقت شركة "أسترازينيكا" البريطانية على شراء شركة أليكسيون للأدوية مقابل 39 مليار دولار، في صفقة جزء منها نقدي والباقي مقابل أسهم في "أسترازينيكا"، ما سيضيف أخصائيين في علاج الأمراض النادرة وعلم المناعة إلى محفظتها لتطوير أدوية لعلاج السرطان وأمراض أخرى.

يقدر العرض سعر سهم أليكسيون عند 175 دولارًا، ما يزيد بنسبة 45% على سعر إغلاق يوم الإعلان عن الصفقة.

وستكون هذه أكبر صفقة لـ"أسترازينيكا" منذ تأسيسها في عام 1999 للدمج بين شركات بريطانية وسويدية، مما يرسخ مكانتها بين أكبر 10 شركات لصناعة الأدوية في العالم، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "أسترازينيكا"، باسكال سوريوت، في اتصال مع الصحافيين وقت الإعلان عن الصفقة "إنها خطوة مهمة في تاريخ الشركة. إنها فرصة هائلة بالنسبة لنا لتسريع تطويرنا للعلاجات المناعية".

وحقق دواء سوليريس الذي تنتجه شركة أليكسيون مبيعات بقيمة 4 مليارات دولار في عام 2019. وفي الآونة الأخيرة، أطلقت الشركة دواء أولتوموريس، وهو مضاد أحادي النسيلة آخر. وأعلنت الشركة في أبريل عن خطط لإجراء اختبارات في مرحلة متأخرة من هذا الدواء في المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة لـ "كورونا".

وقد حصلت الأدوية أحادية النسيلة Monoclonal، أو التي تقوم بعمليات استنساخ أحادية الجنس - من إنتاج شركات "إيلي ليلي" و"ريجنيرون" على إذن طارئ لمواجهة كوفيد-19 في الولايات المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة