.
.
.
.
سوق دبي

وحدة تابعة لـ"جي إف إتش" تتخارج من المحفظة الصناعية في أميركا

من المتوقع أن يحقق التخارج ما يعادل 40% من العوائد للمستثمرين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة جي إف إتش كابيتال المحدودة، في بيان تلقى موقع "العربية.نت"، نسخة منه، أنها وقعت اتفاقيات للتخارج من محفظتها الصناعية بالولايات المتحدة الأميركية 1 و2 (يشار إليهما مجتمعين بـ "المحفظة الصناعية بالولايات المتحدة"، "المحفظة" أو "الاستثمار") التي استحوذت عليها جي إف إتش كابيتال في عام 2016.

تتكون محفظة الشركة التابعة لمجموعة جي إف إتش، من 26 أصلا، بمساحة تزيد على 2.7 مليون قدم مربعة، وتقع هذه الأصول عبر منطقة وسط غرب الولايات المتحدة، وهي موزعة بالتساوي ما بين منشآت لمستأجرين فرديين وأخرى لمستأجرين متعددين، وتخدم كمواقع للتوزيع ومستودعات التخزين وغيرها من الاستخدامات الأخرى.

وقد تمكنت جي إف إتش من تعزيز المحفظة خلال فترة الاستثمار، عن طريق رفع معدلات الإشغال وتنمية دخل الإيجار وإجراء التحسينات الرأسمالية ذات العلاقة والمطلوبة لضمان الحفاظ على قيمة المحفظة وقدرتها على المنافسة التجارية ولتكون جاذبة للمستأجرين.

واستفاد أداء المحفظة من الطفرة التي حدثت في التجارة الإلكترونية وزيادة الضغط على سلاسل التوريدات مما أدى إلى ارتفاع الطلب على المساحات الصناعية بشل أكبر.

من جانب آخر فقد ارتفعت كميات الشحن بشكل حاد خلال السنة الماضية فيما سارعت شركات التجزئة والشركات الصناعية بإضافة المزيد إلى مخزونهم المتناقص خلال فترة تفشي الوباء مما أوجد طلبا عاليا على المساحات الصناعية.

كما ارتفعت إيجارات العقارات الصناعية بمعدل قياسي بنسبة 7.1% على أساس سنوي خلال الربع الأول 2021 وبنسبة 6.8% سنويا على مدى السنوات الخمس الماضية. لذلك، كان السوق الصناعي بالولايات المتحدة الأكثر طلبا في قطاع العقارات التجارية.

وذكرت الشركة أنه في ظل هذا الطلب المرتفع، قررت الشركة الاستفادة من هذه الأوضاع الإيجابية للسوق بما يعود بالنفع على مستثمريها وذلك بالتخارج من المحفظة.

من المتوقع أن يحقق التخارج ما يعادل 40% من العوائد للمستثمرين على مدى فترة الاستثمار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة