.
.
.
.
أرامكو

رويترز: أرامكو السعودية تبحث عن مستشار تمويل لصفقة خط أنابيب غاز

بعد إتمام أرامكو صفقة بنية تحتية بـ12.4 مليار دولار مع ائتلاف دولي

نشر في: آخر تحديث:

قالت ثلاثة مصادر، إن أرامكو السعودية دعت بنوكا لتقديم عروض للاضطلاع بدور استشاري للمساعدة في تمويل بيع حصة أقلية كبيرة في خط أنابيب غاز، وهي ثاني صفقة كبيرة لشركة النفط العملاقة في الأنشطة الوسط بين المنبع والمصب بعد صفقة بقيمة 12.4 مليار دولار لخطوط أنابيب نفط.

وقال مصدران إن أرامكو عينت بالفعل مورغان ستانلي كمستشار دمج واستحواذ بينما لا يزال دور المستشار التمويلي مطروحا أمام البنوك.

وذكر مصدر أن بيع حصة في خط أنابيب الغاز سيكون مطابقا لصفقة خط أنابيب النفط.

واعتمدت أرامكو على عقد تأجير وإعادة تأجير لبيع حصة 49% في شركة أرامكو لخطوط أنابيب النفط التي تأسست حديثا لمشتر وحقوق لمدة 25 عاما لسداد رسوم على النفط الذي تنقله خطوط الأنابيب.

كانت أرامكو السعودية وائتلاف دولي من المستثمرين يضم كلا من إي آي جي وشركة مبادلة للاستثمار، قد أعلنوا عن إتمام صفقة استحواذ الائتلاف على حصة 49% في شركة أرامكو لإمداد الزيت الخام، إحدى الشركات التابعة لأرامكو السعودية، التي تم تأسيسها مؤخرًا، مقابل 12.4 مليار دولار.

ويشمل الائتلاف، بحسب بيان سابق، مجموعة واسعة من المستثمرين من أميركا الشمالية، وآسيا، والشرق الأوسط. ويؤكد هذا الاستثمار طويل المدى من قبل الائتلاف على الفرصة الاستثمارية التي توفرها خطوط أنابيب أرامكو السعودية ذات الأهمية العالمية، وتطلعات الشركة القوية على المدى الطويل، إلى جانب كون المملكة وجهة جاذبة ومرغوبة للمؤسسات الاستثمارية.

وكجزء من الصفقة، التي أُعلن عنها في أبريل 2021م، دخلت شركة أرامكو لإمداد الزيت الخام وأرامكو السعودية في اتفاقية استئجار وإعادة تأجير لشبكة أنابيب النفط الخام التابعة لأرامكو السعودية مدتها 25 عامًا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة