شركات

"هيرميس" للعربية: هذا سبب فشل تحالف موبايلي وزين بأبراج الاتصالات

الشركتان تبدوان بوضع مالي أفضل مما كانتا عليه قبل 5 أو 6 سنوات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أرجع محلل قطاع الاتصالات في المجموعة المالية هيرميس، عمر ماهر، في مقابلة مع "العربية" فشل محاولة التحالف بين شركتي "زين السعودية" و"موبايلي" في أبراج الاتصالات، إلى "عدم الجدوى المالية".

ورجح ماهر أن يكون قرار التراجع عن هذا التحالف، يأتي "بسبب صعوبة خلق قيمة مضافة من الشراكة التي كانت مطروحة" موضحاً أن كلا من الشركتين تبدوان في وضع أفضل مما كانتا عليه قبل 5 أو 6 سنوات من الناحية المالية.

ولم يستبعد أن تظل الخيارات متاحة أمام "زين السعودية" في مسألة الأبراج وإدارتها.

بدورها أعلنت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" أن التوجه بتشكيل تحالف مع شركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين" السعودية وشركة الاستثمارات الرائدة "الرائدة" وشركة أي أتش أس كي اس ايه المحدودة "أي أتش أس" للاستحواذ على أبراج الاتصالات المملوكة لكل من شركتي موبايلي وزين السعودية لدمج وتوحيد هذه الأبراج تحت كيان تجاري مسجل في المملكة العربية السعودية "شركة الأبراج" لا يتوافق مع متطلبات موبايلي الاستراتيجية وأهدافها لتحقيق الكفاءة التشغيلية والمالية.

وقالت الشركة في بيان نشر على موقع السوق السعودية "تداول" إنها ستستمر شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" بتقييم العروض الأخرى بهدف تحقيق أفضل عائد للشركة ومستثمريها ورفع نسبة المشاركة في أبراج الاتصالات وتحقيق الكفاءة القصوى، والارتقاء بمنظومة الاتصالات وتقنية المعلومات بدعم وإشراف من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وكانت شركة "موبايلي" قد أعلنت في 25 مايو الماضي توقيع الشركة مذكرة تفاهم مع شركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين السعودية) بتاريخ 11-11-1441هـ الموافق 2-7-2020م لتشكيل لجنة مشتركة بين الطرفين تتولى إعداد وطرح كراسة طلب عروض لشراء أبراج الهاتف المتنقل التي يملكها الطرفان، أو دمجها في شركة واحدة مع مستثمرين آخرين أو تشغيلها نيابة عنهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.