.
.
.
.
شركات

مجموعة GFH تستحوذ على محفظة مجمعات سكنية في أميركا

سوق سكن الطلاب يواصل أداءه القوي بمتوسط معدلات إشغال حوالي 90%

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت اليوم مجموعة جي إف إتش المالية GFH عن التوقيع للاستحواذ على محفظة مجمعات سكنية لطلاب الجامعات بقيمة 100 مليون دولار والتي ترتبط بكبرى الجامعات الواقعة في الولايات المتحدة الأميركية.

وبحسب بيان صحافي للمجموعة، يجري هذا الاستحواذ بالمشاركة مع "ستيودنت كوارترز"، مدير الأصول المتخصص في مجمعات سكن الطلاب، الواقع مقرها في ولاية أتلانتا، والتي تعتبر سادس أكبر مشترٍ في العالم لأصول سكن الطلاب في الولايات المتحدة، حيث استكملت معاملات في هذا المجال بقيمة إجمالية تجاوزت 1.4 مليار دولار.

تقوم استراتيجية جي إف إتش للاستثمار في سكن الطلاب على بناء محفظة تستهدف الجامعات المدرجة ضمن أكبر 150 جامعة في الولايات المتحدة، والتي تعتبر من كبرى الجامعات المتميزة في ولاياتها المعنية، ويتوفر لديها منشآت رياضية وأكاديمية على درجة عالية من الكفاءة والتميز، إذ تشهد هذه الجامعات نموا مستقرا في أعداد الطلبة الجدد المسجلين على مدى فترات طويلة من الوقت، كما يتوفر لديها أعدادا كبيرة من الطلبة يتجاوز الـ 20 ألف طالب.

خلال العام السابق، واصل سوق سكن الطلاب أدائه القوي بمتوسط معدلات إشغال بلغت حوالي 90% وتحصيلات للإيجار بنسبة 100%، مدعمة بضمانات أولياء الأمور. بالنظر إلى الوتيرة المتسارعة لانتعاش الاقتصاد الأميركي، ونجاح حملات التلقيح على نطاق واسع، فإن هناك توقعات بنظرة مستقبلية إيجابية لقطاع سكن الطلاب، مما يوجد بيئة استثمارية واعدة لجي إف إتش لتوظيف رأس المال في هذا القطاع.

تشمل الأصول المستحوذة مباني ومنشآت لسكن الطلاب من جامعة أركانساس، وجامعة ولاية فلوريدا، وجامعة تينيسي. تقع الأصول على مسافة قريبة يمكن المشي منها إلى الجامعات المرتبطة بها، وهي مجهزة بالكامل، حيث إنها صممت خصيصا لتلبية متطلبات الطالب الحديث. توفر منشآت سكن الطلاب برك سباحة ومنصات لحمامات الشمس على غرار المنتجعات وأماكن مخصصة للشواء وساحات لعب ومقاهٍ وغرف دراسة ومراكز لياقة بدنية. تتراوح مخططات الوحدات من غرفة واحدة إلى أربع غرف نوم فردية، مع حمامات خاصة.

بدوره قال المدير التنفيذي للاستثمارات العقارية في جي إف إتش، عويس مجيد، إن هذه الخطوة تأتي "تجاه بناء محفظة متنوعة من الأصول العقارية المؤهلة بدرجة عالية والمستقرة، ومع قلة المعروض من الأصول المماثلة في المناطق القريبة من كبرى الجامعات، وفي ظل النمو المتزايد لأعداد الطلبة، فنحن نرى آفاقاً قوية لهذا القطاع، والتي سنعمل على الاستفادة منها مع شريكنا، (ستيودنت كوارترز) الذي يوفر الخبرة والمعرفة العميقة بسوق إسكان الطلبة وسجل استثنائي حافل لدعم الدخل وتحقيق القيمة لجي إف أتش ومساهمينا".