.
.
.
.
تكنولوجيا

فرنسا تغرم "غوغل" 593 مليون دولار بسبب "المحتوى الإخباري"

بعد فشلها في إبرام صفقة عادلة مع وسائل الإعلام

نشر في: آخر تحديث:

تقرر تغريم شركة غوغل 500 مليون يورو (593 مليون دولار) في فرنسا، بعد أن فشلت شركة البحث العملاقة في إبرام صفقة عادلة مع الناشرين لاستخدام محتواهم الإخباري على منصتها.

وتجاهلت شركة Alphabet Inc المالكة لـ"غوغل" قرارًا لعام 2020 يقضي بالتفاوض بحسن نية لعرض مقتطفات من المقالات على خدمة أخبار Google.

وقالت إيزابيل دي سيلفا، رئيسة وكالة الأنباء الفرنسية: "إن العقوبة البالغة 500 مليون يورو تأخذ في الاعتبار الجدية الاستثنائية للانتهاكات التي لوحظت وما أدى إليه سلوك غوغل من مزيد من التأخير في التطبيق السليم للقانون"، وفقاً لـ"بلومبرغ".

كانت المواجهة بين غوغل وأصحاب المؤسسات الصحافية والخدمات الإخبارية محتدمة منذ وقت طويل. وكان الناشرون الأوروبيون يدفعون المنظمين لمنذ أكثر من عقد من الزمان للتعامل مع هيمنة غوغل، التي استقطبت مليارات اليورو من عائدات الإعلانات. وتم تقديم شكاوى في فرنسا في عام 2019 من قبل مجموعات تمثل الصحف والمجلات وكذلك وكالة "فرانس برس".

وتعد غرامة اليوم الثلاثاء أحدث عرض للقوة من قبل المنظم الفرنسي، حيث تتنافس فرنسا مع نظرائها في الاتحاد الأوروبي على رأسهم ألمانيا لتكون أقوى هيئة رقابية في المنطقة لشركات التكنولوجيا الأميركية.