.
.
.
.
تسلا

"تسلا" تدرس التوسع في الهند إحدى أكبر أسواق السيارات الناشئة عالميا

الشركة تأمل في أن يكون هناك تخفيف مؤقت للرسوم على الأقل للسيارات الكهربائية

نشر في: آخر تحديث:

قال إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية "تسلا" إن إقامة مصنع للشركة لإنتاج السيارات في الهند محتمل للغاية، إذا استطاعت أولا بدء المبيعات بسيارات مستوردة.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" للأنباء نقلا عن مصادر مطلعة أمس، أن شركة السيارات ومقرها كاليفورنيا تسعى حاليا إلى خفض الضرائب على الواردات، فيما تدرس خططا للتوسع في الهند، التي تعد واحدة من أكبر أسواق السيارات الناشئة في العالم.

وقال ماسك عبر "تويتر"، "الرسوم على الواردات هي الأعلى في العالم"، وذلك في معرض الرد على سؤال بشأن فرصة المبيعات في الهند. وأضاف "علاوة على ذلك، تتم معاملة السيارات التي تعمل بالطاقة النظيفة مثل التي تعمل بالديزل أو البنزين، وهذا لا يبدو متسقا تماما مع أهداف المناخ في الهند".

وقال ماسك "إن الشركة تأمل في أن تعرض الهند تخفيفا مؤقتا للرسوم على الأقل للسيارات الكهربائية، وإذا ما استطاعت "تسلا" النجاح مع السيارات المستوردة، فمن المحتمل للغاية إقامة مصنع في الهند".

وأضافت المصادر المطلعة أمس الأول، أن "تسلا" كتبت إلى وزارتي النقل والصناعة الهنديتين، سعيا إلى الحصول على تخفيض على رسوم الاستيراد على السيارات الكهربائية إلى 40 %، من النسبة الحالية التي تراوح بين 60 و100%".

وقال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لـ"تسلا"، الأسبوع الماضي، "إن الشركة تخطط لفتح شبكة شحن بطارياتها لسيارات المنتجين الآخرين في وقت لاحق من العام الحالي".

وتعطي شبكة الشحن السريع ميزة تنافسية كبيرة لمنتج السيارات الكهربائية، إذ تملك "تسلا" أكثر من 25 ألف وحدة شحن فائق السرعة في أنحاء العالم. في المقابل، أقام صناع السيارات الآخرون تحالفات أو استثمروا في شركات ناشئة لشبكات الشحن، وسط مسعى محموم لطرح سيارات كهربائية جديدة في السوق.

وقال ماسك، على "تويتر"، "سنجعل شبكتنا للشحن فائق السرعة مفتوحة للسيارات الكهربائية الأخرى في وقت لاحق هذا العام"، مضيفا أن "الشبكة ستتاح تدريجيا للسيارات الكهربائية الأخرى في جميع الدول"، بحسب صحيفة "الاقتصادية".

كان وزير النقل الألماني قال الشهر الماضي "إنه يحاول إقناع "تسلا" بخطوة مماثلة لتسهيل الشحن على قائدي المركبات الكهربائية". وفي الولايات المتحدة، اعتمدت إدارة الرئيس جو بايدن الشهر الماضي اتفاقا بدعم الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ لإنفاق 1.2 تريليون دولار على مشاريع للبنية التحتية، منها 7.5 مليار دولار على البنية التحتية للسيارات الكهربائية، وهو ما يشمل محطات شحن البطاريات.

واقتربت شركة تسلا الأميركية لصناعة السيارات الكهربائية، من إنتاج شاحنة شبه كهربائية، وفقا لما ذكره موقع إليكتريك، المعني بأخبار الطاقة المستدامة ووسائل النقل الكهربائية، نقلا عن مصادر مطلعة على الأمر.

وأصبح خط الإنتاج جاهزا، كما أن خط التجميع في مراحله النهائية قبل انطلاق الإنتاج، وأشارت الشركة إلى أن هذه واحدة من آخر الخطوات قبل بدء إنتاج الشاحنة.