.
.
.
.
أبل

أرباح قياسية لـ "أبل" بفضل آيفون.. تحذير قوي يقود السهم للتراجع

أرباحها الصافية تضاعفت إلى نحو 22 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

تراجع سهم شركة أبل بنسبة تصل إلى 2.9% في أواخر تداول أمس الثلاثاء، بعد أن حذرت من أن نمو المبيعات قد يتباطأ وأن الإمدادات تضيق، مما يحد من شهية المستثمرين بعد الربع الثالث الذي سجل رقماً قياسياً.

وقالت الشركة في مؤتمر عبر الهاتف أمس، إن قيود العرض ستؤثر على هواتف آيفون وiPad في الربع الحالي. كما أن تباطؤ الطلب على الخدمات سيؤدي إلى تراجع أعمالها. فيما رفضت أبل تقديم توقعات محددة للإيرادات.

جاءت هذه التصريحات الحذرة في أعقاب زيادة المبيعات بنسبة 36% في الربع الثالث، حيث بلغت الإيرادات 81.4 مليار دولار، مما أدى إلى تحطيم تقديرات وول ستريت البالغة 73.8 مليار دولار. لكن المستثمرين يتمسكون بموقف الانتظار والترقب، حيث سيستمر نقص قطع الغيار وقيود كوفيد-19 في التأثير على أعمال أبل هذا العام.

تأتي التحذيرات على الرغم من نمو مبيعات هاتف آيفون، المنتج الأساسي لشركة أبل، بنحو 50% إلى 39.6 مليار دولار في الربع الأخير، متجاوزاً التوقعات البالغة 34.6 مليار دولار. وعادة ما يكون الربع الثالث من أبطأ فترات شركة أبل - حيث ينتظر المستهلكون إطلاق هواتف جديدة في سبتمبر تقريباً - لكن يبدو أن تقنية الجيل الخامس لهواتف آيفون 12 ساعدت الشركة على عكس هذا الاتجاه.

وسجلت الشركة صافي دخل للربع الثالث من العام المالي بقيمة 21.74 مليار دولار، أو 1.30 دولار للسهم، ارتفاعا من 11.25 مليار دولار، أو 65 سنتا للسهم في العام السابق. وكان المحللون الذين تتبعتهم شركة FactSet توقعوا أن تبلغ أرباح السهم 1.01 دولار فقط.

كما لا تزال الشركة تتوقع نمواً "قوياً" مزدوج الرقم في الربع الرابع.

قال المدير المالي لوكا مايستري في بيان: "تضمن الأداء التشغيلي القياسي للربع المنتهي في يونيو إيرادات جديدة في كل قطاع من القطاعات الجغرافية لدينا". وأضاف أن شركة أبل تواصل القيام باستثمارات كبيرة لدعم النمو على المدى الطويل، وحققت 21 مليار دولار من التدفق النقدي التشغيلي، وأعادت 29 مليار دولار للمساهمين خلال الربع الثالث.

قيود العرض

سجلت شركة أبل 7.37 مليار دولار، أو نسبة نمو بـ 12% في إيرادات جهاز iPad، متجاوزة التوقعات البالغة 7.13 مليار دولار. كما طرحت أبل طرازات جديدة من iPad Pro في أبريل، لكن الخط كان مقيداً بسبب مشاكل في بناء شاشات جديدة للموديلات الأكبر.

وبالنسبة لأجهزة ماك Mac، أعلنت شركة أبل عن إيرادات قدرها 8.24 مليار دولار، أو نمو بنسبة 16%، متجاوزة تقديرات محللي وول ستريت البالغة 8 مليارات دولار.

كما حذرت شركة أبل سابقاً من أن عائدات الربع الثالث ستتضرر بسبب نقص الرقائق الذي يؤثر على بعض مكونات أجهزة آيباد، وماك. وبلغت أرباح الربع الثالث 1.30 دولار للسهم مقارنة مع تقدير 1.01 دولار للسهم.

فيما بلغت عائدات الخدمات 17.5 مليار دولار، أعلى من تقديرات 16.3 مليار دولار وأعلى بمقدار الثلث عن نفس الفترة من العام الماضي.