.
.
.
.
اقتصاد أميركا

شركة وارين بافيت تتعافى من الجائحة.. حققت 28.1 مليار دولار أرباحا

أعادت الشركة شراء أسهم لها بقيمة 6 مليارات دولار

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة بيركشاير هاثاواي المملوكة للملياردير وارين بافيت إن العديد من شركاتها الفرعية تشهد تعافيا قويا بعد التراجع الشديد بسبب جائحة كورونا، مما أدى إلى زيادة الأرباح والعائدات.

وأشارت أيضا الشركة التي يديرها بافيت منذ عام 1965 إلى ثقة الملياردير في مستقبلها من خلال إعادة شراء أسهم لها بقيمة 6 مليارات دولار في الربع الثاني، رغم صعود سعر سهمها بانتظام.

وتكبدت شركات التصنيع والخدمات والبيع بالتجزئة في أوماها بنبراسكا خسائر العام الماضي وسط تراجع النشاط الاقتصادي وتزايد فقدان الوظائف وعزوف المتسوقين عن الشراء.

لكن بيركشاير قالت الآن إن خطوط سكك حديد (بي.إن.إس.إف)، ووكالات بيع السيارات التي تحمل الاسم نفسه والوحدات السكنية من بين العديد من الشركات التي تشهد تعافيا "كبيرا" برغم اضطرابات سلاسل التوريد وارتفاع التكاليف، إذ تجاوزت الأرباح والعائدات في بعض الحالات مستويات ما قبل الوباء.

وفي مؤشر آخر على التحسن كان قرار بيركشاير عدم تكرار تحذير في نتائجها الفصلية السابقة من أن وحدات التشغيل الأخرى لا تزال تواجه آثارا سلبية من الجائحة.

وارتفعت الأرباح التشغيلية للربع الثاني 21% إلى 6.69 مليار دولار أو حوالي 4424 دولارا لكل سهم من الفئة الأولى، من 5.51 مليار دولار أو حوالي 3463 دولارا للسهم قبل عام.

وارتفع صافي الدخل 7% إلى 28.1 مليار دولار أو 18488 دولارا لكل سهم من الفئة الأولى، مدعوما بالمكاسب غير المحققة في استثمارات بيركشاير البالغة 192 مليار دولار في أبل وبنك أوف أميركا وأميركان إكسبريس.

وقفزت الإيرادات 22% إلى 69.1 مليار دولار.

وقال جيم شاناهان، المحلل في إدوارد جونز، إن النتائج كانت "قوية جدا، وتعكس قوة اقتصادية واسعة".