.
.
.
.
شركات

سويفل للعربية: نستهدف مليار دولار إيرادات سنوية

الشركة تستهدف مليوني رحلة يومية في 20 دولة بالعالم

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة سويفل، يوسف سالم، في مقابلة "العربية" أن مؤشرات الشركة تطورت منذ بدء عملها عام 2017 من إيرادات بقيمة 100 ألف دولار سنوياً، وصولاً إلى إيراد سنوي بقيمة 79 مليون دولار نهاية العام المالي الحالي.

وأضاف سالم أن مؤشرات الأداء للشركة، تظهر نمو الإيرادات بحوالي 800 ضعف خلال السنوات الأربع الماضية، مع معدل نمو أكثر من 430% بشكل سنوي، مع تواجد بعدة دول منها السعودية ومصر والإمارات والأردن، وباكستان وكينيا، ونحقق أكثر من 50 مليون رحلة لأكثر من 1.5 مليون راكب وفرت فرصا لأكثر من 17 ألف سائق، تضاعفت دخولهم بسبب العمل مع "سويفل".

وأكد أن "سويفل" ليس لديها أصول، إلا التكنولوجيا، التي تربط بين أطراف علاقة النقل، وهذه ميزة للشركة، جعلتها تستهدف أرقام نمو بحوالي مليار دولار إيرادات بأكثر من 2 مليون رحلة يوميا على أكثر من 50 ألف حافلة في 20 دولة.

كانت "سويفل" أعلنت اندماجها مع شركة استحواذ ذات أغراض خاصة أميركية تسمى "كوين غامبيت غروث"، في صفقة تسمح لها بإدراج أسهمها في بورصة "ناسداك" بطريقة سهلة، لتصبح بذلك أول شركة شرق أوسطية تتجاوز قيمتها المليار دولار، يتم إدراجها في البورصة الأميركية.

ومن المقرر أن تحصل الشركة على 445 مليون دولار من هذه الصفقة، وتعتزم أن توظفها في توسيع نطاق أعمالها لتشمل 20 دولة خلال السنوات الأربع القادمة.

وإلى جانب قيمتها التي بلغت 1.5 مليار دولار، فقد بلغ إجمالي الإيرادات السنوية للشركة 26 مليون دولار في عام 2020. وتتوقع الشركة زيادة إجمالي إيراداتها السنوية إلى 79 مليون دولار هذا العام وإلى مليار دولار بحلول عام 2025 بعد التوسع إلى 20 دولة عبر القارات الخمس.