.
.
.
.
الفضاء

بعد سفره للفضاء.. برانسون يبيع أسهماً بـ 300 مليون دولار في فيرجن غالاكتيك

لا يزال الملياردير أكبر مستثمر في الشركة بنسبة 18% بعد البيع

نشر في: آخر تحديث:

باع ريتشارد برانسون حوالي 300 مليون دولار من أسهم شركة فيرجين غالاكتيك هولدينغز Virgin Galactic Holdings Inc، واستغل أكبر أصوله المدرجة مرة أخرى لدعم إمبراطوريته التجارية خلال الوباء.

وقام الملياردير ببيع ما يقرب من 10.5 مليون سهم - حوالي 4% من شركة السفر الفضائي - من خلال شركة يسيطر عليها، تاركاً له حصة 18%، وفقاً لملف تنظيمي.

وقال ممثل مجموعة فيرجن، إن العائدات ستدعم أعمال السفر والترفيه في شركة برانسون، فضلاً عن المساعدة في تطوير مشاريع جديدة وقائمة. حيث لا يزال برانسون، 71 عاماً، أكبر مساهم في Virgin Galactic.

ويمثل هذا البيع الأول لبرانسون منذ رحلته التجريبية إلى الفضاء الشهر الماضي على متن طائرة فيرجن غالاكتيك.

وتدرس شركة فيرجن أتلانتيك إيرويز ليمتد، وهي شركة الطيران التي تمتلك مجموعة برانسون أغلبيتها، طرحاً عاماً في لندن بعد تلقيها حزمة إنقاذ بقيمة 1.2 مليار جنيه إسترليني (1.7 مليار) العام الماضي تضمنت حوالي 200 مليون جنيه إسترليني من برانسون.

وأصبحت العلامة التجارية فيرجن التي أسسها كتاجر تجزئة للطلبات عبر البريد في عام 1970 مرتبطة منذ ذلك الحين بأكثر من 40 شركة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك البنك البريطاني Virgin Money UK Plc. ويبلغ صافي ثروة برانسون حوالي 6.5 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

انخفض سهم فيرجن غالاكتيك بنحو 56% من ذروة فبراير، ويرجع ذلك جزئياً إلى تخطيط الشركة لزيادة رأس المال المخففة. ومع ذلك، زادت الأسهم بأكثر من الضعف منذ أن بدأت الشركة التداول علناً بعد الاندماج في عام 2019 مع شركة استحواذ ذات أغراض خاصة أنشأها تشاماث باليهابيتيا Chamath Palihapitiya.