.
.
.
.
شركات

"ساسكو" للعربية: هذه خطتنا للتخارج من محطات الوقود بالسعودية

سلطان محمد الحديثي: التجزئة والمحطات والنقليات تشكل 90% من إيرادات الشركة

نشر في: آخر تحديث:

أكد نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة ساسكو، سلطان محمد الحديثي، بدء تحسن نتائج الشركة في النصف الأول من العام الحالي، بعد مرحلة جائحة كورونا.

وقال الحديثي في مقابلة مع "العربية" إن النتائج أظهرت تحسنا في النصف الأول من العام الحالي، وبدأت الأمور تعود قريبا من طبيعتها "بالرغم من تأثر نتائج الشركة باستمرار التعليم عن بعد والقيود المفروضة على الحج والعمرة".

وأشار إلى أن قطاعات التجزئة ومحطات الوقود والنقليات ساهمت بشكل كبير في هذه النتائج، موضحاً أن هذه القطاعات تشكل 90% من إيرادات الشركة.

وحول النصف الثاني من العام الحالي، عبر الحديثي عن تفاؤله بأداء أفضل للشركة مع عودة المدارس، و"بما أن الأمور في المملكة ممتازة من ناحية التعامل مع كورونا، وبالتالي فإن الأداء في الربعين الثالث والرابع سيكون أفضل بكثير".

وقال إن الشركة تمتلك مجموعة من محطات الوقود في المملكة، ضمن محفظتها العقارية، وقد قام مجلس الإدارة بدراسة عدة خيارات للتخارج من المحطات المملوكة، وإعادة استخدام حصيلة المبالغ في توسعات الشركات مع توقع تحقيق أرباح رأسمالية".

وكشف أن "التفاوض جارٍ في تحديد عدد المواقع واستكمال إجراءات تنفيذ الصفقة ليجري في القريب العاجل الإعلان عن تفاصيلها".

وتوقع أن يكون لتلك الصفقة في حال اتمامها "أثر إيجابي تمويل التوسعات المستقبلية".

وأكد استمرار خطط "ساسكو" للتوسع في قطاع محطات الوقود و"نرى فرصا كبيرة، فيها لأن إجمالي الشركات العاملة في هذا المجال تشغل وتدير نسبة 15% فقط من إجمالي عدد محطات الوقود".

وكشف أن الشركة ترى الفرص والتوسع من خلال "خدمات التشغيل بدلا من التملك والاستئجار".

يذكر أن أرباح "ساسكو" الفصلية الصافية تضاعفت 3 مرات لتزيد بعد الزكاة والضريبة، بنسبة 172.07% في الربع الثاني من العام الجاري، ليصل إلى 12.08 مليون ريال، مقارنة بنحو 4.44 مليون ريال أرباح الربع المماثل من 2020.

وارتفع صافي أرباح "ساسكو" بنسبة 0.58% في الربع الثاني من 2021، مقارنة بأرباح نحو 12.01 مليون ريال في الربع الأول من 2021.

جاء الارتفاع في صافي الربح خلال الربع الثاني من 2021، مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق بدعم من ارتفاع الإيرادات بنسبة 221% إلى 955.86 مليون ريال، إضافة إلى شمول الربع المماثل على مخصص خسائر ائتمانية متوقعة.