.
.
.
.
سوق أبوظبي

"اتصالات" تستحوذ على حصة إضافية في "اتصالات المغرب" بـ 505 ملايين دولار

صندوق أبوظبي للتنمية يبيع حصته في شركة اتصالات للاستثمار في شمال أفريقيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مجموعة الإمارات للاتصالات، عن زيادة ملكيتها الفعلية في اتصالات المغرب "مجموعة ماروك تيليكوم" من 48.4% إلى 53%.

وذكرت مجموعة اتصالات في بيان لسوق أبوظبي المالي، اليوم الثلاثاء، أنها وقعت اتفاقية مع صندوق أبوظبي للتنمية، للاستحواذ على حصة الصندوق في شركة اتصالات للاستثمار في شمال أفريقيا والبالغة 8.7%، وبذلك ترتفع ملكية مجموعة اتصالات إلى 100%.

وأضافت أن شركة "اتصالات للاستثمار" في شمال أفريقيا تملك سوسيتي ديبارتيسيباشن دان لي تيليوميونيكشن (إس بي تي)، والتي بدورها تمتلك حصة في اتصالات المغرب "مجموعة ماروك تليكوم".

وأفادت المجموعة بأن هذا الإجراء سيؤثر إيجابياً على صافي الأرباح الموحدة لمجموعة اتصالات نتيجة لانخفاض حصة الأقلية في النتائج الموحدة، وارتفاع تدفق الأرباح المستقبلية من اتصالات المغرب "مجموعة ماروك تليكوم".

وتابعت المجموعة: "القيمة السوقية المتوقعة للاستحواذ هي 505 ملايين دولار قابلة للتغيير بناء على ظروف السوق السائدة قبل إتمام الصفقة مثل سعر الصرف الأجنبي، وسيتم تمويل عملية الاستحواذ من خلال قروض بنكية".

وذكرت أن إتمام الصفقة يخضع لاستيفاء عدد من الشروط، وسيتم إعلام السوق بأي تطورات حول هذا الموضوع، وذلك وفقاً لقواعد وقوانين سوق الأوراق المالية المعمول بها.

وتمتلك اتصالات المغرب "مجموعة ماروك تليكوم" عمليات في 11 دولة في المغرب وغرب أفريقيا، وتقدم خدمات الاتصالات، بما في ذلك خدمات الهواتف المتنقلة والثابتة، والنطاق العريض، وخدمات تحويل الأموال عبر الهاتف، وخدمات الاتصالات الأخرى.