.
.
.
.
شركات

السويدي إليكتريك للعربية: عملنا بأكثر من 50 دولة يضمن استقرار العوائد

الرئيس التنفيذي العضو المنتدب: سنركز على استثمارات الربط بين الكهرباء والرقمنة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس التنفيذي العضو المنتدب لشركة السويدي إليكتريك المصرية، المهندس أحمد السويدي، في مقابلة مع "العربية" أن العمل في سد تنزانيا الضخم، يجري وفق المقرر له في الجدول الزمني، وهناك تفاصيل ستعلن خلال أسبوعين حول الإنجاز، بعد عمل إعادة جدولة.

وقال السويدي إن قطاع الكابلات نما في آخر 6 شهور بأعلى وتيرة منذ 10 سنوات، بجانب نمو أعمال الشركة في مصر التي تشهد نمواً كبيراً في مختلف القطاعات، والمشاريع الكبرى مثل العاصمة الإدارية، ومشاريع قطاعي الزراعة والعقارات.

وأشار إلى تواجد أعمال "السويدي إليكتريك" بأكثر من 50 بلدا في إفريقيا وفي أوروبا والعراق وباكستان، وكل هذه المناطق والدول تعطي استقراراً للعوائد والربحية.

وتحدث عن تركيز الشركة في المرحلة المقبلة على "الربط بين الكهرباء والديجيتال (الرقمنة) لتصبح أكثر ذكاء" بجانب التركيز على الأنشطة التقليدية للشركة في "صناعة الكابلات والمحولات والمقاولات والاستثمار في الكهرباء".

وأوضح أن طبيعة أنشطة الشركة ونطاق تواجدها الجغرافي، يجعلها ليس لديها موسمية في نتائجها المالية، واصفا الخطوات المستقبلية للشركة بأنها ستركز على البقاء في نفس الدول والتوسع بقطاعات وصناعات جديدة مع التركيز على الجانب الرقمي.

وبشأن أعمال الشركة في تنزانيا، قال إن الإشادة الكبيرة في المنجزات على صعيد السد هناك، جعلت الشركة تركز على قطاع الصناعة في تنزانيا ومحيطها، لكونها بلدا مرتبطة بأكثر من 5 بلدان، فيمكن من خلالها تصدير مخرجات الصناعات برا وبحرا.

وكانت شركة السويدي اليكتريك، أعلنت نتائجها المالية المجمعة عن النصف الاول من 2021 حيث بلغت الايرادات 26 مليار جنيه بنمو نسبته 29% مما أدى إلى ارتفاع صافي الربح بعد خصم حقوق الاقلية إلى 1.6 مليار جنيه بنمو 74%.

من جهة أخرى، أعلن تحالف المقاولون العرب والسويدي اليكتريك عن البدء في أعمال تركيب أجزاء التوربينة الأولى لتوليد الطاقة الكهرومائية بمشروع سد و محطة Julius Nyerere جوليوس نيريري الكهرومائية في تنزانيا.