.
.
.
.
عملات مشفرة

سهم روبن هود ينهار بعد تحذير من أن طفرة العملات المشفرة "قد لا تدوم"

شكلت عملة دودج كوين 62% من عائدات العملات المشفرة

نشر في: آخر تحديث:

حذرت شركة Robinhood Markets المستثمرين أمس الأربعاء، من أن زيادة الإيرادات في الربع الثاني، التي تغذيها طفرة في تداول العملات المشفرة، قد لا تدوم.

في أول تقرير أرباح لها كشركة عامة، قالت شركة الوساطة إن الإيرادات زادت بأكثر من الضعف لتصل إلى 565 مليون دولار، لكن جزءًا كبيرًا من ذلك كان مدفوعًا بالعملات المشفرة، في المقام الأول عملة دودج كوين التي نشأت كمزحة.

تراجعت أسهم روبن هود Robinhood ومقرها كاليفورنيا، بنسبة 8.2% لتصل إلى 45.70 دولار في التداولات الممتدة بنيويورك، بعد ارتفاع بنسبة 31% منذ طرح الشركة العام الأولي في 29 يوليو.

وقالت Robinhood في بيان: "نتوقع أن تؤدي الرياح المعاكسة الموسمية ونشاط التداول المنخفض في جميع أنحاء القطاع إلى انخفاض الإيرادات وتقليل عدد الحسابات الممولة الجديدة بشكل كبير في الربع الثالث".

بلغ إجمالي عائدات التشفير 233 مليون دولار في الربع الثاني، بزيادة 4560% عن العام السابق، مما يؤكد كيف أن التفضيلات المتغيرة باستمرار للتجار الأفراد تلعب دورًا حاسمًا في مقدار الإيرادات التي تحققها الشركة. وتجاوز هذا الرقم الإيرادات من تداول الأسهم والخيارات مجتمعة، وشكلت عملة دودج كوين 62% من عائدات العملات المشفرة في تلك الفترة.

خسارة Robinhood في الربع الثاني البالغة 502 مليون دولار، تأتي مقارنة بأرباح قدرها 58 مليون دولار في الربع الثاني من العام الماضي، عندما عاد المستثمرون الأفراد إلى الأسهم بعد فترة ركود تأثرت بالوباء.

يعكس الارتفاع في إيرادات العملات المشفرة أيضًا زيادة شهية المستثمرين للعملات الافتراضية هذا العام. وتداول أكثر من 60٪ من حسابات Robinhood في العملات المشفرة في الربع الثاني.

ووصلت عملة بيتكوين إلى مستويات قياسية في أبريل الماضي، وحامت فوق 34500 دولار في نهاية يونيو، فيما بلغت الحسابات الممولة للشركة 22.5 مليون عميل حتى 30 يونيو، مقارنة بنحو 9.8 مليون قبل عام، وفقًا للبيان.