.
.
.
.
شركات

ديدي الصينية توقف خطة التوسع في أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

علقت شركة ديدي غلوبال الصينية للنقل التشاركي، والتي تشبه أوبر وكريم، خططها للتوسع في أوروبا جزئياً بسبب مخاوف بشأن كيفية تعامل شركة النقل مع بيانات الركاب.

وقال مصدر على اطلاع بالخطط طلب عدم الكشف عن هويته وهو يناقش معلومات خاصة، إنه تم تقديم خطط لمنافسة شركة أوبر تكنولوجيز الأميركية Uber Technologies Inc في أوروبا، بما في ذلك العديد من المدن البريطانية.

وأوضح أنه سيتم إيقاف التوسع الأوروبي مؤقتاً لمدة عام على الأقل، وفقاً لما ذكرته صحيفة التلغراف، واطلعت عليه "العربية.نت".

قال متحدث باسم الشركة في بيان: "لقد أنشأنا مركزاً دولياً للمواهب في المملكة المتحدة، مع الاعتراف بالجودة الاستثنائية للأشخاص في السوق.. علاوة على ذلك، تظل أي شؤون خاصة بالموظفين سرية للغاية". وأضاف أن الشركة "ستواصل استكشاف أسواق جديدة إضافية"، وقد أطلقت مؤخراً خدماتها في جنوب إفريقيا والإكوادور وكازاخستان.

كان عملاق النقل الصيني ديدي قد فكر في البداية في طرح الخدمة في الأسواق الأوروبية بما في ذلك المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا في أقرب وقت خلال النصف الأول من هذا العام، بحسب ما قاله أشخاص مطلعون على الأمر لوكالة بلومبرغ في شهر فبراير. في ذلك الوقت، كانت الشركة توظف محلياً وتشكل فريقاً مخصصاً لأوروبا، على حد قولهم.

يأتي ذلك، فيما بدأت ديدي في تقديم خدماتها في روسيا العام الماضي، مسجلة بذلك أول دخول مباشر لها في أوروبا، كما أنها بالفعل مستثمر في شركة Bolt Technology OU ومقرها إستونيا.

ووفقاً لتقديرات محللي بلومبرغ إنتليجنس، فإن حملة الحكومة الصينية ضد الشركة يمكن أن تقلل هامش الأعمال إلى النصف، وكتب المحللون في تقرير أن اللائحة الجديدة "قد تسرع الخروج من الأسواق الدولية غير المربحة حيث تواجه منافسة لا هوادة فيها في النقل التشاركي".

وقالت ديدي الشهر الماضي إنها ستوقف تسجيل المستخدمين الجدد خلال مراجعة الحكومة الصينية لممارسات الأمن السيبراني الخاصة بها.

وأوضحت إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين أن هذه الخطوة تهدف إلى منع مخاطر أمن البيانات وحماية الأمن القومي وحماية المصلحة العامة.