.
.
.
.
هواوي

أميركا تسمح لـ"هواوي" باستيراد الرقائق الخاصة بتصنيع السيارات

صناعة السيارات في أميركا تعاني من شبه شلل في الرقائق

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر لوكالة رويترز إن مسؤولين أميركيين وافقوا على استيراد "هواوي" للمكونات المطلوبة لتصنيع الرقائق الإلكترونية الخاصة بالسيارات.

وتقدر قيمة العقود التي ستقوم بموجبها الشركات الأميركية بتوريد هذه المكونات لـ "هواوي" بملايين الدولارات.

يشار إلى أن صناعة السيارات في أميركا تعاني من شبه شلل في الرقائق ما أدى إلى إغلاق عشرات المصانع مؤخرا.

سجلت شركة هواوي تكنولوجيز Huawei أكبر انخفاض لها في المبيعات الفصلية، منذ أن أضر إدراج الولايات المتحدة لمعدات الاتصالات الخارجية وشركات الهواتف الذكية التابعة لعملاق التكنولوجيا الصيني، في القائمة السوداء، بأعمالها.

سجلت الشركة التي يقع مقرها في Shenzhen انخفاضًا بنسبة 38% في المبيعات، لتصل إلى 168.2 مليار يوان (26 مليار دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو، وفقًا لحسابات بلومبرغ من أرقام النصف الأول التي قدمتها الشركة.

وفي النصف الأول، سجلت الشركة مبيعات بقيمة 320.4 مليار يوان وهامش ربح بـ 9.8%، وهو ما يُترجم إلى صافي دخل قدره 31.4 مليار يوان. وقد بلغت أرباح الربع الثاني 14.5 مليار يوان.

قطعت سلسلة من الحظر في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، صلة شركة هواوي مع شركائها الأميركيين وموردي الرقائق الرئيسيين الآخرين مثل Taiwan Semiconductor Manufacturing Co، مما أجبر الشركة الصينية على البحث عن مصادر إيرادات جديدة في قطاعات مثل السيارات الكهربائية والمزارع الشمسية والمدن الذكية.