.
.
.
.
اقتصاد

أكبر شركة لتصنيع الرقائق بالعالم تعتزم زيادة الأسعار 20%

تطبق الزيادة بحلول نهاية العام

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الخميس نقلا عن أشخاص مطلعين أن تايوان لتصنيع أشباه الموصلات (تي.إس.إم.سي)، أكبر شركة لتصنيع الرقائق بموجب عقود في العالم، ترفع الأسعار بما يصل إلى 20%.

وبحسب التقرير، تخطط الشركة لزيادة أسعار الرقائق الأكثر تطورا التي تصنعها بنحو 10%، بينما سترفع سعر الرقائق الأقل تطورا التي يستخدمها عملاء كشركات تصنيع السيارات بنحو 20%.

وذكرت الصحيفة أن الأسعار الأعلى ستسري بصفة عامة في أواخر العام الجاري أو العام المقبل، في تحرك من المتوقع أن يؤدي إلى رفع ما يدفعه المستهلكون مقابل الأجهزة الإلكترونية.

ولم ترد تي.إس.إم.سي حتى الآن على طلب من رويترز للتعقيب.

وتسبب نقص عالمي لرقائق أشباه الموصلات في تأخير كبير لأنشطة الصناعات التحويلية، فيما يخفض مصنعو السيارات الإنتاج. وتواجه شركات تصنيع الأجهزة الإلكترونية صعوبات لمواكبة ارتفاع في الطلب تقوده الجائحة على الهواتف والتلفزيونات وأجهزة الألعاب الإلكترونية.

وفي الشهر الماضي، قالت تي.إس.إم.سي إن نقص الرقائق سينحسر تدريجيا لعملائها اعتبارا من ربع السنة الجاري لكنها تتوقع احتمال أن يستمر نقص في طاقة إنتاج أشباه الموصلات بصفة عامة إلى العام القادم.

وقال وزيرة الاقتصاد التايوانية وانج مي-هوا يوم الثلاثاء إن تايوان تبذل كل ما في وسعها لحل أزمة النقص العالمي لأشباه الموصلات وذلك عقب محادثات أجرتها مع السفير الأمريكي المعين حديثا في تايبه.