.
.
.
.
شركات

كوريا الجنوبية تستهدف إنهاء هيمنة أبل وغوغل.. القرار سيكون تاريخياً

الشركتان تفرضان رسوماً بنسبة 30% على مطوري التطبيقات بشأن عمليات الشراء داخل التطبيق

نشر في: آخر تحديث:

من المقرر أن تمرر كوريا الجنوبية تعديلًا تاريخيًا لقانون قد يجبر أبل وغوغل على التخلي عن قبضتهما على تحصيل العمولات من المطورين.

وبالرغم من وجود الكثير من المناقشات حول هاتين الشركتين اللتين تتمتعان بقدر كبير من التحكم في الرسوم المحصلة من عمليات الشراء داخل التطبيق في متاجر التطبيقات الخاصة بهما، فهذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها بلد ما خطوة حاسمة للحد من ذلك.

بحسب وكالة رويترز، أقرت لجنة برلمانية مشروع قانون لحظر أبل وغوغل من إجبار مطوري التطبيقات على استخدام أنظمة الدفع الخاصة بالمنصات، مما يزيل آخر عقبة متبقية قبل التصويت النهائي.

ووافقت لجنة التشريع والقضاء في مجلس الأمة على مراجعة قانون أعمال الاتصالات، الذي يسعى إلى منع مشغلي سوق التطبيقات من مطالبة المطورين باستخدام أنظمة دفع معينة عن طريق استخدام مواقعهم بشكل غير عادل.

وفي حال تمت الموافقة على مشروع القانون في جلسة تتضمن جميع أعضاء الجمعية الوطنية بتاريخ 30 أغسطس، فإن كوريا الجنوبية تكون أول دولة تفرض مثل هذه القيود على سياسات الفوترة داخل التطبيقات لعمالقة التكنولوجيا العالمية، التي تخضع للتدقيق المتزايد في جميع أنحاء العالم.

وتفرض كل من آبل وغوغل رسومًا بنسبة 30% على مطوري التطبيقات بشأن عمليات الشراء داخل التطبيق. ومع ذلك، فقد خفضوا خلال العام الماضي هذه الرسوم إلى 15% للإيرادات التي تقل عن مليون دولار.