.
.
.
.
بنوك

وزيرة التخطيط المصرية للعربية: لا تصفية لبنك الاستثمار بل إعادة هيكلة

الصندوق السيادي المصري يجري مفاوضات للدخول في مشروعات تحلية المياه

نشر في: آخر تحديث:

نفت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية، الدكتورة هالة السعيد، وجود مخطط لتصفية بنك الاستثمار القومي، وإنما يجري العمل على إعادة هيكلته.

وأفادت السعيد في مقابلة مع قناة "العربية" أنه جرى "تشكيل لجنة من مؤسسات محلية ودولية لإعادة هيكلة البنك وجدولة مديونياته".

وشرحت أن خطة إعادة هيكلة البنك معلنة من 3 سنوات، من أجل تطوير دوره الذي كان مهما في تمويل مشروعات كبيرة، بما يواكب متطلبات المرحلة الحالية، وستنظر اللجنة في التزامات البنك وتجري مبادلة بعض المديونيات عن طريق بعض الأصول القابلة للتسييل أو الاستثمار.

وأوضحت وزيرة التخطيط أن الصندوق السيادي المصري يجري مفاوضات للدخول في مشروعات تحلية المياه.

وحصل الصندوق على موافقة البنك المركزي على ضخ استثمارات سيادية في بنك الاستثمار العربي.

وأشارت إلى ضخ استثمارات من الصندوق السيادي في مصر، والمجموعة المالية "هيرمس" بقيمة 4 مليارات جنيه في بنك الاستثمار العربي، وهدفنا تطوير أداء البنك والدخول بمجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتوقعت عقد اجتماعات مرتقبة لاختيار التحالفات الفائزة بتطوير مجمع التحرير ومبنى وزارة الداخلية، موضحة أن اللجنة الوزارية ستعقد اجتماعاً الأسبوع المقبل للنظر بالمتقدمين لتطوير مجمع التحرير.