.
.
.
.
فيروس كورونا

عملاق نفط يدرس فرض إلزامية التطعيم على موظفيه وطرد الرافضين

وفقًا لمذكرة داخلية

نشر في: آخر تحديث:

تدرس شركة Royal Dutch Shell ما إذا كانت ستفرض تلقي لقاحات كورونا على الموظفين، واللجوء إلى طرد أولئك الذين يرفضون الامتثال، وفقًا لمذكرة داخلية أُرسلت إلى اللجنة التنفيذية لشركة النفط العالمية.

الوثيقة المؤرخة في 1 سبتمبر، حددت حالة "إلزامية اللقاح" في البداية في الخارج والمواقع النائية الأخرى حيث يعيش الموظفون ويعملون وحيث يتم استيفاء معايير أخرى، بما في ذلك توافر اللقاحات المعتمدة من منظمة الصحة العالمية.

وقالت المذكرة إن الموظفين في أجزاء أخرى من أنشطة العمل قد يخضعون للتطعيم الإلزامي "بمرور الوقت".

وجاء في الوثيقة: "بالنسبة للموظفين الذين يرفضون الامتثال لإلزامية اللقاح، فإننا سنبذل كل الجهود المعقولة لتجنب إنهاء عملهم ولكن لن نواجه أي بديل سوى القيام بذلك".

بعض أكبر أرباب العمل في العالم يكافحون لإيجاد سياسات مؤسسية خاصة بالتطعيم في مواجهة الحالات المتزايدة لمتغير دلتا لفيروس كورونا، والوصول غير المتكافئ إلى اللقاحات حول العالم، ومقاومة اللقاحات في بعض البلدان.

في الشهر الماضي، قال منتجا النفط الأميركيان Hess و Chevron إنهما سيطلبان من بعض موظفيهما، بما في ذلك أولئك الذين يعملون في المواقع الخارجية بخليج المكسيك، التطعيم ضد فيروس كورونا.

كما سيطلب بنك الاستثمار Goldman Sachs دليلًا على التطعيم اعتبارًا من الشهر المقبل، بينما قالت شركة Deloitte، للخدمات المهنية، إنه يجب حصول جميع الموظفين على اللقاح قبل دخول مقرات الشركة في أميركا اعتبارًا من 11 أكتوبر.