.
.
.
.
مبادلة للاستثمار

مساهمون يعرقلون استحواذاً لـ"مبادلة" في البرازيل

يعتزمون دفع 209.9 مليون دولار مقابل 51% في وحدة تملك سدودا كهرومائية صغيرة

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة رينوفا إنرجيا البرازيلية للطاقة المتجددة، الخاضعة للحماية من الإفلاس، إن المساهمين في وحدة الكهرباء المائية برازيل بي.سي.إتش قرروا ممارسة حق الرفض الأول ومعادلة عرض مبادلة للاستثمار لشراء حصة مسيطرة في تلك الوحدة.

وبحسب إشعار للبورصة في ساعة متأخرة من مساء أمس، وافقت إنرجيتيكا والتروريفر على سداد 1.1 مليار ريال برازيلي (209.93 مليون دولار) مقابل حصة رينوفا البالغة 51% في الوحدة التي تملك سدودا كهرومائية صغيرة وهو نفس الرقم الذي جاء في عرض مبادلة للاستثمار الفائز في عطاء سابقا.

وقالت رينوفا إنرجيا، ومن أكبر المساهمين فيها شركة سيميج للكهرباء المملوكة للدولة، "ينطوي حق الرفض الأول على قواعد وإجراءات وحقوق وواجبات للأطراف الموقعة على اتفاق مساهمي برازيل بي.سي.إتش".

وفي الشهر قبل الماضي، فازت مبادلة المملوكة لحكومة أبوظبي بالحق في مضاهاة أي عرض آخر أعلى لشراء بعض أصول شركة الطاقة البرازيلية المفلسة رينوفا إنرجيا Renova، بحسب ما ذكرته الأخيرة.

قدمت مبادلة عرضا ملزما لشراء حصة رينوفا البالغة 51% في وحدتها برازيل بي.سي.إتش Brasil PCH، التي تملك 13 محطة كهرومائية صغيرة ".

ووفقًا لموقع Renova الإلكتروني، استحوذت الشركة على حصة 51% في Brasil PCH في يناير 2014.

وقالت الشركة إن العرض، الذي يتضمن سلسلة من الشروط، هو جزء من إحدى عمليات بيع الأصول التنافسية، وفقًا للشروط المعتمدة في الخطة القضائية الخاصة بها.

يذكر أن Renova أعلنت إفلاسها في أكتوبر 2019.