.
.
.
.
سوفت بنك

أول استثمار لـ"سوفت بنك" في السعودية بجولة تمويلية لـ"يونيفونيك"

"سنابل" التابعة لصندوق الاستثمارات العامة أحد مستثمري الشركة السعودية

نشر في: آخر تحديث:

قامت مجموعة سوفت بنك بأول استثمار لها في شركة مقرها المملكة العربية السعودية، بالشراكة مع وحدة من صندوق الاستثمارات العامة السعودي لقيادة جولة تمويل بقيمة 125 مليون دولار لمنصة اتصالات العملاء Unifonic.

قال أحمد حمدان المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Unifonic في مقابلة، إن العائدات ستُستخدم لتمويل النمو في الشرق الأوسط والتوسع في آسيا وإفريقيا، مضيفاً أن الشركة ستنظر أيضًا في عمليات الاستحواذ في تلك المناطق لمساعدتها على التوسع بشكل أسرع، وفق ما نقلته "بلومبرغ".

يتم تمويل صفقة Unifonic من خلال صندوق "رؤية سوفت بنك 2"، إذ تتبع حملة جمع تمويل بقيمة 415 مليون دولار من قبل شركة Kitopi للمطبخ السحابي ومقرها دبي في يوليو، والتي كانت الأولى لمجموعة "سوفت بنك" في شركة مقرها الإمارات العربية المتحدة. وتجاوزت قيمة هذه الشركة المليار دولار.

في الشهر الماضي، شاركت "سوفت بنك" أيضًا في قيادة جولة تمويل لشركة التجارة الإلكترونية التركية Trendyol.

يأتي دخول سوفت بنك في الشرق الأوسط مع تزايد الأعمال التي يطلق عليها "يونيكورن"، والمرتبطة بشركات لا تقل قيمتها عن المليار دولار.

توفر Unifonic برنامجًا قائمًا على السحابة لإرسال الرسائل الآلية. ومع انتشار الوباء، لجأت الشركات إلى هذه الخدمات لإرسال كلمات مرور لمرة واحدة أو تحديثات الشحن للعملاء. وعالجت الشركة 10 مليارات معاملة العام الماضي، بفرض رسوم رمزية على كل رسالة ترسلها إلى العملاء.

وامتنع حمدان عن التعليق على أحدث تقييم، لكنه قال إن الشركة تتوقع مبيعات تزيد عن 100 مليون دولار للعام، وستبدأ التخطيط لإدراجها في بورصة عالمية في السنوات الثلاث المقبلة.

قال حمدان: "إن القدرة على جذب أحد أفضل الصناديق الدولية للاستثمار في المملكة العربية السعودية هي علامة فارقة ستشجع المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر للدخول إلى الفضاء الرقمي والتكنولوجي.. سنقوم بالتحسين لإدراجها في السوق العالمية التي يمكن أن توفر أفضل تقييم".

وأسس الشركة كل من أحمد وشقيقه حسن حمدان في عام 2006، وكانت Unifonic ممولة ذاتيًا إلى حد كبير خلال العقد الأول. وقد جمعت 21 مليون دولار في 2018 بقيادة STV، وهو صندوق استثماري قيمته 500 مليون دولار أنشأته شركة الاتصالات السعودية.

وتعد "سنابل"، وهي وحدة تابعة لصندوق الاستثمارات العامة مستثمراً في الشركة أيضاً. وقد وضع الصندوق 45 مليار دولار في صندوق "رؤية سوفت بنك" الأول، الذي دعم العديد من أكبر الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا بما في ذلك Uber Technologies Inc و Opendoor Technologies Inc و DoorDash Inc.

قال حمدان: "على مدى السنوات الخمس المقبلة، نرى الأعمال تنمو بمعدل 10 أضعاف.. لذا يمكننا معالجة 100 مليار معاملة، والتأثير على 400 مليون شخص، وربما العمل مع 50000 شركة".

يذكر أن تقييم شركة Twilio Inc، التي تدير نشاطًا تجاريًا مشابهًا ومدرجة في بورصة نيويورك، تضاعف أكثر من ثلاثة مرات ليصل إلى ما يقرب من 60 مليار دولار منذ أن أجبر الوباء المزيد من المعاملات على الانتقال إلى الفضاء الرقمي.