.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

الإمارات تمنح "ماجد الفطيم" معاملة تفضيلية بعد توفير وظائف للمواطنين

ستكون لها أولوية في العقود الحكومية

نشر في: آخر تحديث:

ستمنح الإمارات العربية المتحدة معاملة تفضيلية لمجموعة قابضة مملوكة محليا بعد أن تعهدت يوم السبت بتعيين آلاف المواطنين، وذلك بعد أيام من كشف الحكومة عن خطة بقيمة 6.5 مليار دولار لتوظيف المزيد من الإماراتيين في القطاع الخاص.

وشكر رئيس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تويتر شركة مراكز التسوق العملاقة ماجد الفطيم على تعهدها، وأضاف أنه ستكون لها أولوية في العقود الحكومية.

وقال "وجهنا الحكومة بأن تكون لشركات ماجد الفطيم أولوية وأفضلية في العقود الحكومية".

وكانت ماجد الفطيم، التي حققت إيرادات بلغت 15.6 مليار درهم (4.25 مليار دولار) في النصف الأول من العام، قد قالت في وقت سابق، إنها ستوظف 3000 مواطن إماراتي على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وقال آلان بجاني الرئيس التنفيذي لشركة ماجد الفطيم القابضة "تزخر الإمارات العربية المتحدة بجيل من الشباب الواعد الطموح في كافة المجالات، وإن مسؤولية دعم وتنمية مهارات هذا الجيل من بناة المستقبل تقع على عاتقنا جميعا".

وقالت الشركة إن لديها حوالي 411 إماراتيا من أصل 13700 موظف لديها حاليا في الإمارات.

وماجد الفطيم واحدة من أكبر مشغلي مراكز التسوق في الشرق الأوسط، وهي تعمل أيضا في إفريقيا وآسيا الوسطى وفي قطاعات مثل الفنادق والتطوير العقاري وإدارة المشروعات.

وأعلنت الحكومة يوم الأحد أنها ستنفق 24 مليار درهم (6.5 مليار دولار) على المزايا والحوافز لجذب 75 ألف إماراتي إلى القطاع الخاص على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ويعمل معظم الإماراتيين حاليا في مناصب حكومية غالبا ما تكون فيها الرواتب والمزايا وساعات العمل أفضل من القطاع الخاص الذي يَشغل الأجانب معظم وظائفه.