.
.
.
.
سوق دبي

"أمانات" تتخارج من "المركز الطبي" السعودي مقابل 443 مليون ريال

حققت عائدا قدره 100 مليون درهم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة أمانات القابضة الإماراتية، اليوم الأحد، أن الصندوق السعودي للرعاية الصحية والتعليم المملوك لها بالكامل، قام ببيع حصة الأقلية العائدة له والمتمثلة في 13.13% من الأسهم في المركز الطبي الدولي بالمملكة العربية السعودية إلى مستثمر خاص مقابل 443 مليون ريال سعودي.

ونتج عن ذلك التخارج عائد نقدي إجمالي قدره حوالي 100 مليون درهم إماراتي شاملاً توزيعات الأرباح، ومن المتوقع أن يسجل صافي ربح من هذا البيع يبلغ حوالي 40 مليون درهم.

وفي يناير 2017، استحوذ الصندوق، وهو صندوق استثماري خاص تأسس في المملكة العربية السعودية بموجب لائحة صناديق الاستثمار، على حصته في المركز في يناير 2017، وهو مركز طبي متعدد التخصصات بسعة 300 سرير طبي، يخدّم المنطقة الغربية في المملكة العربية السعودية ويستهدف الشريحة الرفيعة المستوى من السوق.

ويقدر ذلك التخارج بحوالي 15 ضعفا من مكرر الأرباح قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء للصفقة حتى تاريخ يونيو 2021.

وقالت أمانات إن عملية التخارج تتواءم مع استراتيجية أمانات المعلنة والمتمثلة في التخارج من حصص الأقلية حيث يكون التأثير محدودا وغير فعّال، والتطلع إلى التركيز على الاستثمارات التي تكون فيها أمانات مساهماً مؤثراً. إن هذا التخارج يتيح لأمانات الفرصة للمضي قدماً نحو المزيد من الفرص الاستثمارية المتخصصة في قطاع الرعاية الصحية والتعليم، لترسيخ قاعدتها الاستثمارية من خلال توسعة الآفاق ودعم أوجه التآزر لدعم العائدات المستقبلية.

وأفاد حمد الشامسي، رئيس مجلس إدارة شركة أمانات: "يتمتع المركز الطبي الدولي بمكانة فريدة وسمعة مميزة من خلال تزويد خدمات عالية الجودة في الرعاية الصحية في سوق المملكة العربية السعودية. حيث كانت بداية استثمار الصندوق في المركز منذ ما يقارب الخمس سنوات، باستراتيجية ورؤية مختلقة قائمة على التوسع من خلال حصص الأقلية في الأصول ذات التواجد القوي. اليوم، أمانات بدأت بتشكيل منصات متخصصة لديها القدرة على أن تكون مزودا رائدا مع أمانات كمساهم مؤثر ويملك الأغلبية. إن التخارج من المركز الطبي الدولي قد تم في الوقت المناسب مصحوباً بعائدات مميزة، حيث إننا مستمرون في العمل وفقاً إلى أولوياتنا الاستراتيجية والمتمثلة بالتخارج من حصص الأقلية التي تمكننا من إعادة تدوير رأس المال في استثمارات تتماشى بشكل أكبر مع نموذج منصات أمانات الاستثمارية".

وأضاف الشامسي: "بالتوازي مع استمرارنا في تخطي تحديات جائحة كورنا، فإننا أيضاً مدركين القيمة التي يقدمها فريق عمل أمانات للمساهمين. وأود أن أثني على سلسلة النجاحات التي قادها فريق إدارة الشركة منذ بداية عام 2021. ونحن نتطلع إلى الاستمرار في هذا المسار الذي أثمر بزيادة ربحية أمانات والتي بدورها مكنتنا من تقديم قيمة أكبر للمساهمين".

وقال محمد حمادة، الرئيس التنفيذي لشركة أمانات: "تمت عملية التخارج داخليا من خلال فريق العمل وبشكل كامل بالرغم من التحديات الاقتصادية المحيطة. لقد تمكنا من اغتنام فرصة تخارج ذات مردود مميز وأثبتنا أنه لدينا القدرة على التخارج في الوقت المناسب والوفاء بوعودنا للمساهمين من خلال زيادة إجمالي العائدات. واستشرافاً بالمستقبل، فإننا كمستثمرين ملتزمين بأهداف الشركة واستراتيجيتها الاستثمارية في كل من قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، ونتطلع إلى الاستثمار في الفرص ذات العائدات المميزة مع التركيز على الاستثمارات الرائدة والتي لديها القدرة على قيادة التحول في قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، وذلك بهدف بناء قيمة مستدامة طويلة الأجل مع تحقيق عوائد قوية للمساهمين".

وتمتلك أمانات حوالي 700 مليون درهم إماراتي من السيولة المالية لتسهيل عمليات تمويل استثمارات مستقبلية.